انتقد المهاجم الدولي البرازيلي السابق رونالدو اختيار مواطنه نيمار الانتقال من برشلونة وصيف بطل الدوري الإسباني لكرة القدم إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، معتبرا أنه "قام بخطوة إلى الخلف".

وقال رونالدو حامل الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عام 2002 في حديث لقناة النجم البرازيلي السابق زيكو على موقع "يوتيوب"، أن نيمار "في باريس سان جيرمان الآن، ولكن القرار الذي اتخذه من الناحية الرياضية يعتبر خطوة إلى الوراء".

وأضاف رونالدو الذي لعب موسما واحدا فقط في صفوف الفريق الكاتالوني، 1996-1997: "كان في برشلونة وذهب إلى باريس سان جيرمان. أنا كنت ألعب في برشلونة، ولكنني ذهبت إلى إنتر ميلان عندما كان الدوري الإيطالي أكثر تنافسية".

وتصدر نيمار عناوين الصحف الصيف الماضي عندما انتقل الى صفوف سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو، في صفقة جعلته أغلى لاعب كرة قدم في تاريخ اللعبة. ورجحت تقارير أن يكون أحد أهداف نيمار من هذا الانتقال، الخروج من ظل زميله النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية التي يفتقدها اللاعبون البرازيليون منذ عام 2007 عندما نالها نجم ميلان الإيطالي وريال مدريد السابق ريكاردو كاكا.

وفي حديثه مع زيكو، تطرق رونالدو أيضا إلى أمله في مشاهدة مواطنه المهاجم الواعد في مانشستر سيتي الإنجليزي غابريل جيسوس كقلب هجوم جديد لمنتخب السيليساو. وقال رونالدو المتوج مع البرازيل بلقب كأس العالم 1994 و2002، أن: "كأس العالم على الأبواب، ونحن في حاجة إلى أهدافه، منذ فترة طويلة ونحن نبحث عن الرقم 9".