تراجعت أزمة الإصابات التي يواجهها الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي مع عودة المدافع جون ستونز يوم السبت أمام ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بينما يقترب المهاجمان ليروي ساني وغابرييل جيسوس من العودة للعب مع الفريق الأول.

وسجل غوارديولا ستة لاعبين فقط كبدلاء في التعادل 1-1 أمام بيرنلي الأسبوع الماضي وهو قرار انتقده بشدة غاري نيفيل مدافع مانشستر يونايتد السابق والذي يعمل محللا في شبكة سكاي سبورتس.

وردا على سؤال حول اللياقة البدنية للاعبيه قال غوارديولا في مؤتمر صحفي يوم الجمعة: ساني سيغيب وكذلك ديفيد سيلفا وجيسوس. الجاهزون فيل فودن وستونز . سيكون هناك 18 لاعبا على مقاعد البدلاء أتمنى أن يبتهج غاري نيفيل بهذا الأمر الذي يسعدني أنا أيضا.

وعاد ستونز لتدريبات الفريق الأول بعد أن عانى من المرض قبل أن يجري جراحة في الركبة خلال الأسبوعين الماضيين. وعاد ساني، الذي أصيب بتمزق في أربطة الكاحل في الفوز على كارديف سيتي الشهر الماضي في كأس الاتحاد، ليؤدي مرانا خفيفا هذا الأسبوع لكن غوارديولا استبعد أن يلحق اللاعب الألماني بذهاب دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا أمام بازل السويسري يوم الثلاثاء.

وسيظل جيسوس بعيدا لمدة أسبوعين آخرين على الأقل بسبب الإصابة في أربطة الركبة. وأثنى غوارديولا على سيرجيو أغويرو في قيادة هجوم سيتي وحده في المباريات الأخيرة.

وأوضح: سنلعب غدا... بعدها بثلاثة أيام أمامنا مباراة أخرى في دوري أبطال أوروبا... وبعدها سنلعب نهائي كأس الرابطة، أمام أرسنال... سنتابع حالة اللاعبين بشكل يومي لنعرف قدرتهم على المشاركة. أريد أن أمنح راحة لسيرجيو أغويرو لكنه أصبح مهاجمنا الوحيد حاليا. يبذل مجهودا كبيرا ويؤدي بطريقة رائعة. سيعود جابرييل قريبا ربما في غضون أسبوع أو أسبوعين.