اعترف الجزائري محمد بن يطو مهاجم الشباب أنه كان يعاني فنيا إبان تواجد الطاقم الفني السابق، مشيراً إلى أن حضور الأوروغوياني دانييل كارينيو أشعره براحة أكبر. 

وقال بن يطو لبرنامج "في المرمى": أي لاعب يمر بفترة صعبة وسأعود للتهديف قربيا، مشاكلنا لا تخفى على أي شخص ولكن ليست هي سبب عدم تسجيلي الأهداف. وأضاف: محاولتي إحراز الهدف الأول أهم من أن أصل إلى السابع لأن الهدف الأول أصعب من غيره دائما.

وأكد بن يطو أن الطاقم الفني السابق بنادي الشباب كان سبباً في قلة ثقته بقدراته، وزاد: البعض من لم يكن يقدر مجهودي ومستوياتي، ولم أكن مرتاحا نفسيا في أول الموسم مع الطاقم الفني القديم، ولكن أشعر براحة أكبر مع المدرب الجديد كارينيو مشدداً على أن الرواتب المتأخرة ليست السبب في تذبذب مستواه وأنه يستلمها كاملة.

وذكر بن يطو أنه لا توجد أي مشكلة بينه وبين وجود مهاجم ثان يلعب بجانبه: جاورت عبدالملك زياية في رأس الحربة في فترتي مع نادي وفاق سطيف، ونجحت، والأمر ينطبق على تواجد ناصر الشمراني إلى جانبي في خط الهجوم.