أنقذ المغربي أشرف بن شرقي مهاجم الهلال فريقه من خسارةٍ محققة أمام غريمه التقليدي النصر في ديربي الرياض، في المواجهة التي انتهت بالتعادل 2-2، واحتضنها ستاد الأمير فيصل بن فهد، في حين قلّص أهلي جدة الفارق مع المتصدر إلى نقطتين بفوزه على الفيصلي 2-1 في افتتاح المرحلة 21 من الدوري السعودي للمحترفين.

وعلى ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض رفض المغربي أشرف بن شرقي مهاجم الهلال خروج فريقه خاسراً في الديربي أمام غريمه التقليدي النصر بعد تسجيله هدف التعادل قبل نهاية المباراة بدقيقتين في المواجهة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2.

وشهد الشوط الأول إثارةً كبيرة من قبل الفريقين والذي بدأ بتهديد نصراوي مبكر وتحديداً بعد مرور دقيقتين حينما ارتقى مهاجمه الكونغولي جونيور كابانانغا لرأسية زميله العماني سعد سهيل وحول الكرة برأسه إلا أنها علت العارضة الهلالية بقليل.

وعند الدقيقة 9 نجح الكونغولي كابانانغا بتسجيل أول أهدافه مع النصر بعدما تابع تسديدة زميله التونسي فرجاني ساسي العائدة من الحارس عبدالله المعيوف ليضع الكرة في الشباك الخالية.

وانتظر الهلال حتى الدقيقة 15 والتي شهدت تسجيله هدف التعادل عن طريق لاعبه الاوروغوياني نيكولاس ميليسي الذي تلقى تمريرة مميزة من زميله ياسر الشهراني ليسدد الكرة قوية استقرت في شباك الحارس وليد عبدالله.

وكاد النصر أن يتقدم مرة أخرى بعدما سنحت له كرة خطيرة للاعبه البرازيلي ليوناردو بيريرا الذي راوغ المدافع محمد البريك وسدد كرةً قوية إلا أنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس عبدالله المعيوف.

وعند الدقيقة 25 تمكن المغربي محمد فوزير مهاجم النصر بتسجيل الهدف الثاني بعد تلقيه تمريرة من زميله البرازيلي ليوناردو ليراوغ المدافع ياسر الشهراني ويسدد الكرة في شباك الحارس عبدالله المعيوف.

وواصل النصر خطورته وكاد لاعبه البرازيلي ليوناردو أن يضيف الهدف الثالث بعد تلقيه تمريرة من زميله عبدالرحمن العبيد ليسدد الكرة قوية إلا أنها وجدت الحارس عبدالله المعيوف الذي أبعدها بصعوبة.

وعند الدقيقة 28 اضطر الأرجنتيني رامون دياز مدرب الهلال إلى إجراء أول تغييراته بدخول اللاعب محمد كنو بديلاً لسلمان الفرج المصاب.

وقبل نهاية الشوط الأول كان الهلال قريباً من تسجيل هدف التعادل بعدما تلقى لاعبه محمد كنو تمريرة متقنة من زميله الأرجنتيني ايزيكويل سيروتي ليواجه المرمى ويسدد الكرة إلا أنها وجدت الحارس وليد عبدالله الذي تصدى لها بصعوبة.

وفي الشوط الثاني واصل الهلال سيطرته وكثف هجومه بحثاً عن هدف التعادل وكاد مهاجمه الفنزويلي غليمين ريفاس أن يعادل النتيجة بعدما حول عرضية زميله ميليسي برأسه نحو مرمى النصر إلا أنها ذهبت فوق العارضة.

وسنحت فرصة خطيرة أخرى للهلال لمدافعه محمد جحفلي الذي ارتقى لعرضية زميله ميليسي وحول الكرة برأسه إلا أنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس وليد عبدالله.

وحاول مدرب الهلال تنشيط خط الهجوم حينما دفع بالمهاجم مختار فلاتة بديلاً للفنزويلي ريفاس، ورد الكرواتي كرونسلاف يورزيتش مدرب النصر بإجراء تغييره الأول بدخول لاعبه الجزائري عبدالمؤمن جابو بديلاً للتونسي فرجاني ساسي.

وعند الدقيقة 74 أهدر الأرجنتيني سيروتي مهاجم الهلال هدفاً محققاً بعد تلقيه كرة داخل منطقة الجزاء إلا أنه سدد الكرة بعيداً عن الخشبات الثلاث.

وعند الدقيقة 76 أجرى مدرب النصر تغييره الثاني بدخول المهاجم حسن الراهب بديلاً للمهاجم الكونغولي جونيور كابانانغا.

وواصل الهلال هجومه وكاد لاعبه أحمد أشرف أن يسجل هدف التعادل بعد تلقيه عرضية متقنة من زميله مختار فلاتة أمام المرمى الخالي إلا أنه حول الكرة خارج الشباك.

وعند الدقيقة 88 تمكن المغربي أشرف بن شرقي من تسجيل هدف التعادل بعد تلقيه كرة داخل منطقة الجزاء ليراوغ اللاعب ابراهيم غالب ويسدد الكرة في الشباك.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الهلال إلى 43 في المركز الأول وبفارق نقطتين عن أهلي جدة الوصيف، وارتفع رصيد النصر إلى 31 نقطة في المركز الثالث.

فرحة أهلاوية تكررت مرتين أمام الفيصلي

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" قلّص أهلي جدة الفارق بينه وبين المتصدر الهلال الى نقطتين بعد فوزه على ضيفه الفيصلي 2-1.

واحتاج الاهلي 4 دقائق حتى تمكن مهاجمه سلمان مؤشر بافتتاح التسجيل بعدما حول عرضية زميله التونسي محمد أمين بن عمر بقدمه في شباك الفيصلي.

وعزز اليوناني فيتفاتزيديس لاعب الأهلي تقدم فريقه بتسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 9 عن طريق ركلة جزاء.

وعند الدقيقة 36 تمكن البرازيلي لويس غوستافو مهاجم الفيصلي من تسجيل هدف تقليص الفارق بعد تلقيه تمريرة داخل منطقة الجزاء من زميله البلجيكي خاليم هايلند ليضع الكرة في الشباك.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الأهلي إلى 41 في المركز الثاني وخلف الهلال المتصدر بفارق نقطتين، وبقي الفيصلي على رصيده السابق 30 نقطة في المركز الخامس مؤقتاً.