سيعرف الدوري السعودي للمحترفين زيادة الأندية للمرة الرابعة في تاريخه منذ انطلاقه قبل 42 عاماً، بعدما أعلن تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، رفع عدد الفرق في الموسم المقبل إلى 16 فريقاً.

وبدأ الدوري السعودي في عام 1976 بتواجد ثمانية أندية هي الهلال والذي توج بطلاً للنسخة الأولى نهاية الموسم، ووصيفه النصر، بالإضافة إلى الاتحاد والأهلي والوحدة والقادسية والشباب، فيما كان نادي الرياض الهابط الوحيد ذلك الموسم.

وبعد عام ارتفع عدد الأندية إلى 10، وحينها فاز أهلي جدة باللقب أمام أندية النصر والهلال والاتحاد والوحدة والقادسية والنهضة والاتفاق، بينما هبط الشباب وأحد إلى الدرجة الأولى.

وبقي عدد الأندية ثابتاً على 10 أندية حتى عام 1984، وحينها تم إلغاء الهبوط ذلك الموسم، ليصل عددها إلى 12 نادياً، وفي ذلك الموسم فاز الهلال باللقب، وبقي الرياض والنهضة من الموسم السابق، وصعد ناديا الجبلين وأحد لكنهما هبطا إلى الدرجة الأولى مباشرة بعد نهاية ذلك الموسم.

ولم يرتفع عدد الأندية في الدوري السعودي للمحترفين لمدة 26 عاماً حتى عام 2010، عندما تم إلغاء الهبوط ذلك الموسم، ليستفيد ناديا الرائد ونجران من القرار ويبقيان موسماً إضافياً في دوري المحترفين.

وصعد الفيصلي والتعاون إلى دوري المحترفين بصفتهما بطل ووصيف دوري الدرجة الأولى، وبقي عدد الأندية ثابتاً 8 أعوام حتى أعلنت الهيئة العامة للرياضة قرار زيادة عدد الأندية في موسم 2018-2019 إلى 16 نادياً، مع إعلان كافة التفاصيل لاحقاً.