يسعى الشباب الى استعادة توازنه حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الفتح، في المواجهة التي سيحتضنها ستاد الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء، في حين يبحث الاتفاق عن مواصلة انتصاراته حينما يستضيف الفيحاء، في ختام المرحلة 21 من الدوري السعودي للمحترفين.

وعلى ستاد الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء يسعى الشباب الى استعادة توازنه والعودة مجدداً لنغمة الانتصارات حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الفتح.

وابتعد الشباب عن سكة الانتصارات في المرحلتين السابقتين عقب خسارته أمام أهلي جدة 3-2 وتعادله السلبي أمام الرائد في المرحلة السابقة.

ويدخل الشباب المواجهة وهو في المركز السابع برصيد 26 نقطة وبفارق 5 نقاط عن النصر صاحب المركز الثالث.

وفي المقابل يتطلع الفتح الى استعادة نغمة الانتصارت عقب تلقيه خسارة أمام الاتفاق في المرحلة السابقة ليبقى في المركز التاسع برصيد 22 نقطة.

وعلى ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام يبحث الاتفاق عن مواصلة انطلاقته حينما يستضيف الفيحاء.

ونجح الاتفاق باستعادة نغمة الانتصارات عقب فوزه في المرحلة السابقة على ضيفه الفتح 2-1 ليبتعد عن مناطق الخطر حيث رفع رصيده الى 19 نقطة متقدماً الى المركز 11.

وعلى الطرف الآخر يأمل الفيحاء في مواصلة حصده للنقاط والتقدم أكثر في سلم الدوري.

وقدّم الفيحاء أداءً مميزاً في الثلاث مراحل الماضية بعدما جمع 7 نقاط بفوزه على النصر والقادسية وتعادله أمام الباطن ليرفع رصيده الى 26 نقطة في المركز الثامن وبفارق الأهداف عن الشباب السابع.