دخل المغربي أشرف بن شرقي والكونغولي جونيور كابانانغا قائمة مسجلي الأهداف في ظهورهم الأول في ديربي الرياض بعدما سجلا هدفين في مباراة يوم الخميس، ليصل عدد اللاعبين الذين أحرزوا أهدافاً في ظهورهم الأولى إلى 16 لاعباً خلال 12 عاما.

وتضم قائمة اللاعبين الذين أحرزوا لأحد قطبي مدينة الرياض في ظهورهم الأول، 7 من النصر، طلال المشعل، محمد السهلاوي، حسين عبدالغني، عبدالله القرني، عبدالرحمن القحطاني، توماسوف وجونيور كابانانغا، فيما وصل عدد لاعبي الهلال في ذات القائمة إلى 9 لاعبين، طارق التايب، عبدالله الزوري، ميريل رادوي، سالم الدوسري، ويسلي لوبيز، ناصر الشمراني، كارلوس إدواردو، عمر خربين، وأشرف بن شرقي.

وافتتح طلال المشعل أول أهدافه في ظهوره الأول أمام الهلال في موسم 2005 – 2006، قبل أن ينهي الهلال اللقاء بالفوز بهدفين لهدف.

ووضع الليبي طارق التائب بصمته الأولى في الشباك الصفراء في موسم 2006 – 2007، بعد أن قاد فريقه إلى انتصار مهم على الغريم الأزلي في اللقاء الذي انتهى بهدفين لهدف للهلال.

وساهم عبدالله الزوري في انتصار الهلال على النصر، في ظهوره الأول، بعد أن أحرز الهدف الثاني في اللقاء الذي جمع الفريقين موسم 2007 -2008، لينتهي اللقاء بثلاثية زرقاء قابلها هدف نصراوي وحيد.

ووقع الروماني ميريل رادوي على شهادة اعتماده من قبل الهلاليين بعد أن أحرز هدفا في مرمى النصر في موسم 2008 – 2009، لينتهي اللقاء بهدفين دون رد، ويبدأ رادوي مشوارا زاهيا مع الهلال.

واستطاع محمد السهلاوي وحسين عبدالغني إحراز أهدافهما الأولى في ظهورهما الأول في الشباك الزرقاء، في موسم 2009 - 2010، لينتهي اللقاء بتعادل بهدفين لمثلهما. وفي الموسم نفسه افتتح عبدالله االقرني اللقاء بشكل قوي بعد أن أحرز هدفه الأول في ظهوره الأول أمام الهلال، ما ساهم في إنهاء اللقاء بهدفين للكتيبة الصفراء مقابل هدف هلالي.

وساهمت ركلة الجزاء التي تحصل عليها النصر في موسم 2010 – 2011، في أن يحرز عبدالرحمن القحطاني هدفه الأول في ظهوره الأول أمام الهلال إلا أن الأخير أحرز التعادل لينتهي اللقاء بهدف لمثله، وفي موسم 2011 – 2012، وقع سالم الدوسري على الشباك النصراوية للمرة الأولى، في اللقاء الذي انتهى بثلاثية نظيفة لفريق العاصمة الأزرق.

وكان البرازيلي ويسلي لوبيز الوحيد الذي أحرز أكثر من هدف في ظهوره الأول في ديربي الرياض بعد أن أحرز ثنائية في مرمى النصر في موسم 2012 – 2013، ويقود فريقه إلى الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ولم يكن هدف ناصر الشمراني في لقاء موسم 2012 – 2013، كافيا بعد أن عادل الشمراني النتيجة إلا أن جزائية السهلاوي التي حصل عليها في آخر دقائق اللقاء حالت دون ذلك، لينتهي اللقاء بهدفين لهدف.

ودخل البرازيلي كارلوس إدواردو قلوب الهلاليين بعد أن أحرز هدفه الأول في ظهوره الأول في الديربي عام 2015، في نهائي كأس السوبر السعودي والذي توج به الهلال كبطل بفضل هدف إدواردو.

وتمكن الكرواتي توماسوف من معادلة النتيجة في ظهوره الأول في ديربي الرياض، خلال موسم 2016 – 2017، لينتهي اللقاء بهدف لمثله.

وكان السوري عمر خربين هو آخر من أحرز هدفا في ديربي الرياض في ظهوره الأول بعد أن ساهم في إقصاء النصر من دور ربع النهائي في كأس خادم الحرمين الشريفين من موسم 2016 – 2017، بعدما سجل الهدف الثاني في اللقاء الذي انتهى بثنائية زرقاء.