اعتبر بندر الأحمدي المدرب السعودي والمستشار الفني السابق في نادي أهلي جدة، أن تعامل رامون دياز مدرب الهلال والغيابات التي يعاني منها الأزرق كانت الأسباب الرئيسية لتعادله مع ضيفه العين الإماراتي في مستهل مشواره الآسيوي يوم الثلاثاء.

وتعادل الهلال سلبياً مع العين الإماراتي في أولى مباريات دوري أبطال آسيا على ملعب جامعة الملك سعود.

وقال الأحمدي في حديثه لـ"العربية.نت": هناك أسباب عدة أدت إلى تعادل الهلال مع شقيقه العين الإماراتي، يأتي في مقدمتها تأثره بغيابات لاعبي خط وسطه البرازيلي إدواردو ونواف العابد وسالم الدوسري المنتقل إلى إسبانيا.

وتابع: أيضا منهجية المدرب الأرجنتيني رامون دياز ومفاتيحه الهجومية الغائبة، حيث يستطيع الاستحواذ على اللعب، لكنه يفتقد إلى الحلول التهديفية، كذلك قائمة بدلاء الفريق.

وحول مستويات النادي العاصمي خلال مواجهاته الأخيرة، أردف الأحمدي بقوله: الهلال خلال الموسم الماضي كان مميزاً بتحولاته السريعة وتنقلاته ككتلة فريق واحدة في كافة مواجهاته، لكنه ما نشاهده الآن هو عكس ذلك وافتقد له تماما.