أعلنت شركة "فيسبوك" استحواذها على تطبيق التراسل الفوري "واتس آب" WhatsApp في صفقة قدرت بمبلغ 19 مليار دولار أميركي مقسمة بين مبلغ يدفع نقداً وبين أسهم في الشركة المالكة لأكبر موقع تواصل على الإنترنت.

وسوف تدفع "فيسبوك" مبلغ 12 مليار دولار أميركي كأسهم نظير الاستحواذ على "واتس آب"، فيما ستدفع 4 مليارات دولار نقداً، وذلك حسب ما جاء في التقرير الذي قدمته الشركة للجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية.

وتعتزم الشركة دفع 3 مليارات دولار أميركية إضافية كأسهم مقيدة لملاك "واتس آب" وفريق عمل الخدمة، وهي الأسهم التي تكون عادة مقيدة بعدة شروط، فلا تنتقل ملكيتها إلا بإتمام تلك الشروط. وفي حال إتمام شروط تلك الأسهم المقيدة سوف ترتفع قيمة صفقة الاستحواذ إلى 19 مليار دولار أميركي.

رهان على المستقبل

وفي تعليقه على الصفقة، قال مؤسس ومدير عام مجموعة المرشدين العرب، جواد عباسي، في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية" إن شركة "فيسبوك" راهنت على المستقبل عبر شراء "واتس آب".

وأضاف "ترغب فيسبوك في الوصول إلى بيانات أكثر عن المستخدمين، فيسوك لديها أكثر من مليار مستخدم، والاستحواذ على واتس آب سيمنحها معلومات أدق حول المستخدمين وطبيعتهم".

وحول قيمة الصفقة قال عباسي "إن الوقت وحده هو من سيكشف عما إذا كانت قيمة الصفقة عادلة أم أعلى بكثير من القيمة الحقيقية".

ولفت عباسي إلى أن الشركات مستعدة للاستثمار في المدى المنظور على أن تجني مكاسب في المستقبل، وهذا كان شأن شركة غوغل وشركات عالمية أخرى.

زوكربيرغ يشرح الأسباب

وفي إطار الصفقة، سوف ينضم الفريق العامل في "واتس آب" إلى "فيسبوك"، إلا أن مارك زوكربيرغ، مؤسس "فيسبوك" ورئيسها التنفيذي، أوضح أن "واتس آب" سوف يعمل بشكل مستقل داخل شركته، وأضاف أن شركته اشترت "واتس آب" لأن الأخيرة تضم 450 مليون مستخدم ديناميكي، والعدد مرشح للزيادة. وأضاف مارك أن هدف الشركتين وصل العالم ببعضه.

وأوضح مؤسس "فيسبوك" أن الاستحواذ على "واتس آب" سيساعد شركته على الاستمرار في تقديم خدمات التواصل للمستخدمين حول العالم، وتبادل أي نوع من المحتوى مع أي مجموعة من الأشخاص التي يختارونها.

وأضاف زوكربيرغ في تعليق عبر حسابه الشخصي: "خارطة واتس آب لن تتغير، لكننا سنعمل على مدى السنوات القليلة المقبلة على مساعدته للنمو وربط العالم كله، وتطوير خدماته التطبيق المختلفة". وتابع قائلاً: "أعرف جان كوم - مؤسس "واتس آب" - منذ فترة، وأنا سعيد بانضمامه لنا، وأعتقد أن بانضمامه وفريقه لنا فسوف نجعل العالم أكثر انفتاحاً وتواصلاً".

من جانبه، وصف جان كوم، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "واتس آب"، الصفقة بـ"الشراكة مع فيسبوك"، مؤكداً أن تلك الشراكة سوف تسمح له ولفريق عمله بالاستمرار في مهمتهم الأساسية، وهي توفير "منتج رائع يستخدمه العالم بأكمله".

وشدد كوم على أن شركته ستظل مستقلة رغم الانتقال للعمل داخل "فيسبوك"، مضيفاً، عبر مدونة "واتس آب"، أن تلك الشراكة لن تغير شيئاً بالنسبة للمستخدمين الحاليين أو بالنسبة لسياسة فرض رسوم رمزية نظير الاستمتاع بالخدمة أو لسياسة عدم تقديم إعلانات بالخدمة.

يذكر أن نحو 450 مليون مستخدم نشط يستعملون تطبيق "واتس آب" شهرياً من جميع أنحاء العالمي، فيما يبلغ عدد مستخدمي الخدمة النشطين يومياً نحو 320 مليون مستخدم.

وكانت خدمة "واتس آب" قد تأسست في 2009، على يد الثنائي جان كوم وبريان أكتون، وهما من موظفي "ياهو" السابقين. وتقدم الخدمة عدة تطبيقات للأجهزة الذكية العاملة بأنظمة "أندرويد" وIOS و"سيمبيان" و"بلاك بيري" و"ويندوز فون".