الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1434هـ - 26 مارس2013م
F C www.weather.com
c°
.
.
تفاصيل | تغيير المدينة
الرطوبة .
الرؤية .
الضغط الجوي .
حالة الضغط .
سرعة الرياح .
اتجاه الرياح .
شروق الشمس .
غروب الشمس .
اليوم
العليا °. الدنيا °.
غداً
العليا °. الدنيا °.
www.weather.com
يرجى كتابة اسم المدينة التي تود الحصول على بيانات حالة الطقس الخاصة بها باللغة الإنكليزية
آخر تحديث: الإثنين 24 ذو القعدة 1431هـ - 01 نوفمبر 2010م KSA 18:09 - GMT 15:09

الداعية السعودي عبدالله فدعق: الصوفية الركن الثالث في الدين الإسلامي

نفى لـ"إضاءات" قصة تقديس القبور و"الدروشة" لدى الصوفيين

الخميس 12 جمادى الأولى 1427هـ - 08 يونيو 2006م
دبي- العربية.نت

طالب الداعية الصوفي السعودي عبد الله فدعق بالتعامل مع موضوع الردة عن الإسلام من منظور جديد، مشيرا إلى أنواع من الردة تحمل شكلا من أشكال الفكر والتي لا تستدعي القتل. ونفى فدعق بشدة ما يلصق بالصوفية من أمور مثل "الدروشة وتقديس المقابر".

وأضاف الداعية فدعق، في حواره مع برنامج إضاءات الذي يبث على قناة "العربية" الجمعة 9-6-2006م في الساعة الثانية بتوقيت السعودية ويعاد بثه الثلاثاء في منتصف الليل ويقدمه الزميل تركي الدخيل، أن الحديث الذي يقول "من بدل دين فاقتلوه" لم يروه مسلم وإنما بخاري، واعتماد القتل قال به الجمهور، وقد وردت فيه عشرات الآراء والردة يجب أن يكون فيها حكم آخر.
وأشار إلى وجود أنواع للمرتد: المرتد المحارب الذي يرتد ليحارب الإسلام والمرتد الفكري الذي يكون مسلما، ولكن يقول آراء تخرج على الملة وهذا فكر، والمرتد العادي الذي يترك الإسلام. وشدد على أن قتل المرتد ليس ضروريا.
ويرى عبد الله فدعق، الذي وصفته صحف غربية مؤخرا أنه رمز من رموز الصوفية في الحجاز، أن "الصوفية هي الركن الثالث من أركان الدين الإسلامي وهو الإحسان ولا علاقة لها بالدروشة والخزبعلات، كما أنها لا تحمل أي إقصاء أو تطرف أو عنف وهي مدرسة تربية وسلوك". ونفى فدعق موضوع تقديس الأموات والقبور، وقال إنه شرك بالله المعطي والمانع.
كما تحدث عن خلاف للصوفية في العقيدة مع المذاهب الأخرى، وخاصة موضوع القبور والاحتفلات الدينية، كما تناول موضوع حضور الشيخ سلمان العودة لإحدى الدروس في مدرسته الصوفية وقال إن حضوره لم يعجب الكثيرين.
وفي موضوع آخر، قال عبد الله فدعق إنه لا يوجد نص من السنة يمنع المرأة من قيادة السيارة وهو أمر اجتماعي إذا قبل به المجتمع، داعيا المرأة للالتفات إلى حقوق لها تبدو أكثر أهمية.