الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1434هـ - 26 مارس2013م
F C www.weather.com
c°
.
.
تفاصيل | تغيير المدينة
الرطوبة .
الرؤية .
الضغط الجوي .
حالة الضغط .
سرعة الرياح .
اتجاه الرياح .
شروق الشمس .
غروب الشمس .
اليوم
العليا °. الدنيا °.
غداً
العليا °. الدنيا °.
www.weather.com
يرجى كتابة اسم المدينة التي تود الحصول على بيانات حالة الطقس الخاصة بها باللغة الإنكليزية
آخر تحديث: الإثنين 24 ذو القعدة 1431هـ - 01 نوفمبر 2010م KSA 19:34 - GMT 16:34

سلطات القضاء بمصر تنفي محاكمة إبراهيم عيسى بموجب "الطوارئ"

نقيب الصحفيين يصاب بأزمة قلبية بسبب الحملة الحكومية

الجمعة 16 رمضان 1428هـ - 28 سبتمبر 2007م
رئيس تحرير "الدستور"  إبراهيم عيسى (وسط)
رئيس تحرير "الدستور" إبراهيم عيسى (وسط)
القاهرة - قدس برس - وكالات

نفى مصدر قضائي رسمي مصري الجمعة 28-9-2007 محاكمة رئيس تحرير صحيفة "الدستور" المستقلة إبراهيم عيسى بموجب قانون الطوارئ أمام محكمة استثنائية، مؤكدا أنه محاكمته ستتم أمام القضاء الطبيعي الذي يمكن استئناف أحكامه.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن "مصدر قضائي مسؤول أن قضية الصحافي إبراهيم عيسى رئيس تحرير صحيفة الدستور سوف تنظرها محكمة جنح بولاق يوم الإثنين المقبل وليس أمام محكمة الطوارئ، وذلك لاتهامه بنشر أخبار كاذبة عن صحة الرئيس حسني مبارك على نحو أضر باقتصاد البلاد".

وشدد المصدر على أن تلك القضية تم قيدها برقم جنح طوارئ (...) إلا أن النيابة العامة قدمتها إلى محكمة جنح بولاق، التي يجوز للنيابة وللمتهم الطعن في أحكامها بالاستئناف.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط قد ذكرت أمس الخميس أن عيسى سيحاكم أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ.

وحذرت صحيفة "الدستور" المستقلة المعارضة من أن تردد أنباء عن تحويل محاكمة رئيس تحريرها إبراهيم عيسى من محكمة جنح عادية لمحكمة جنح أمن الدولة العليا الاستثنائية المُشكلة وفقا لقانون الطوارئ، معناه محاكمة الصحفيين أمام محاكم استثنائية أحكامها نهائية، ويؤكد نوايا استهداف حريات الصحفيين.

وقالت نقابة الصحفيين "إن النقيب جلال عارف أصيب بأزمة قلبية وهو يتابع ملف محاكمات وحبس الصحفيين بسبب الغضب الشديد من توالي أحكام سجن الصحفيين، رغم تشكيل النقابة لجنة للحوار مع الحكومة".

وتستمر في القاهرة تداعيات أزمة حبس الصحفيين بعد الحكم على خمسة رؤساء تحرير صحف بالسجن والغرامة في قضيتين مختلفتين؛ حيث توالت أحكام الحبس بعد صدور حكم جديد من محكمة جنح العجوزة بالقاهرة، مساء الأربعاء غيابيا بمعاقبة كل من وائل الإبراشي، رئيس تحرير صحيفة "صوت الأمة"، وعصام إسماعيل فهمي، رئيس مجلس الإدارة وثلاثة صحفيين بالجريدة، هم هناء موسى ورضا عوض ومنال عبد اللطيف، بالحبس شهرين مع الشغل وكفالة 100 جنيه لكل منهم.

مصر ترد بعنف على انتقادات واشنطن

وفيما تمتلئ صفحات الجرائد الخاصة والحكومية بعشرات المقالات لكتاب وصحفيين مختلفي التوجهات السياسية حول ضرورة الحفاظ على حرية الصحافة، واتهام صحفيين بالتجاوز، وتحذيرات من حملة ضد الصحافة المستقلة الحرة، ردت مصر بعنف على تصريحات المتحدث الصحفي باسم البيت الأبيض الأمريكي حول حرية الصحافة وسجن صحفيين، ووصف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية البيان الأمريكي بأنه "تدخل لا تقبله مصر في شؤونها الداخلية".

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية "إن التصريحات الأمريكية "تعكس خلطا للأمور إما بشكل متعمد أو غير متعمد وعدم معرفة بالواقع القانوني والسياسي المصري"، مضيفا "أن بيان البيت الأبيض يتحدث على سبيل المثال عن "قرار للحكومة المصرية" بإدانة وحبس عدد من رؤساء التحرير، وهو الأمر الذي ليس فقط يجافي الحقيقة، بل ينكر على مصر قضاءها المستقل الذي تفخر به"، حسب قوله.

وذكر المسؤول المصري أن المطالبة الواردة في تصريحات المسؤول الأمريكي مثلا للحكومة المصرية بما أطلق عليه رفع القيود على أنشطة المنظمات غير الحكومية، بما في ذلك القيود المفروضة على قبول التمويل الخارجي تلقي بعلامات استفهام عديدة تستدعي التوقف عندها!".

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض قد وصف خطوات محاكمة عدد من الصحفيين "بأنها تبدو متعارضة مع تعهدات للحكومة المصرية المعلنة بتوسيع قاعدة الديمقراطية"، وحث مصر على حماية الصحفيين ورفع القيود المفروضة على أنشطة المنظمات غير الحكومية بما في ذلك الحدود المفروضة على تلقيها أموالا من الخارج، في إشارة إلى الأسباب التي حلت بموجبها جمعية المساعدة القانونية لحقوق الإنسان المتهمة بتلقي أموال من الخارج دون إذن مسبق.

نقيب الصحفيين يصاب بأزمة قلبية بسبب الحملة الحكومية

على صعيد آخر أجّلت لجنة "إدارة الأزمة" التي شكلها جلال عارف نقيب الصحفيين، اجتماعها الذي كان مقررا عقده الأربعاء لبحث سبل التصدي لما تعتبره تعديا على حرية الصحافة عقب صدور أحكام قضائية مؤخرا بحبس سبعة صحفيين بينهم خمسة من رؤساء تحرير الصحف المستقلة والحزبية.

وجاء قرار التأجيل إلى يوم الغد السبت، نتيجة إصابة النقيب بأزمة قلبية استدعت نقله إلى غرفة الرعاية المركزة بمستشفى القصر العيني للخضوع للرعاية المكثفة بسبب خطورة حالته الصحية، وقال أعضاء في مجلس النقابة "إن إصابته بالأزمة القلبية سببها ربما الضغوط الشديدة التي تعرض لها خلال الفترة الأخيرة بسبب الأزمة الناجمة عن صدور أحكام بحبس وتغريم عدد من الصحفيين بتهمة سبّ رموز الحزب "الوطني" ونشر "معلومات كاذبة" عن وزير العدل المستشار ممدوح مرعي".