الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1434هـ - 26 مارس2013م
F C www.weather.com
c°
.
.
تفاصيل | تغيير المدينة
الرطوبة .
الرؤية .
الضغط الجوي .
حالة الضغط .
سرعة الرياح .
اتجاه الرياح .
شروق الشمس .
غروب الشمس .
اليوم
العليا °. الدنيا °.
غداً
العليا °. الدنيا °.
www.weather.com
يرجى كتابة اسم المدينة التي تود الحصول على بيانات حالة الطقس الخاصة بها باللغة الإنكليزية
آخر تحديث: الإثنين 24 ذو القعدة 1431هـ - 01 نوفمبر 2010م KSA 20:29 - GMT 17:29

حماس تنفي تقريرا بإعداد خطة لاقتحام الحدود المصرية وقصف مواقعها

الجيش الإسرائيلي يتوغل جنوب غزة

الثلاثاء 09 ربيع الثاني 1429هـ - 15 أبريل 2008م
غزة، القاهرة- وكالات

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الثلاثاء 15-4-2008 ما ذكرته تقارير صحفية مصرية بشأن إعداد الحركة خطة لاقتحام الحدود بين مصر وقطاع غزة.

وقال مشير المصري النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس في تصريحات نقلتها وكالة (سما) الفلسطينية المستقلة للأنباء إن ما نشر "هو كذب وافتراء ويأتي في نطاق الحملة السوداء لبعض الأقلام الإعلامية المسمومة تجاه حركة حماس في تساوق مع إعلام حركة فتح وتصريحات الرئيس الفلسطيني (محمود) عباس".

ونقل تقرير نشرته صحيفة "الأهرام" الثلاثاء عن مصادر فلسطينية قولها إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) انتهت من إعداد خطة لاقتحام الحدود المصرية ونسفها وقصف مواقع بقذائف الهاون.

وقالت المصادر للصحيفة إن الخطة تشمل أولا قصف المواقع المصرية بقذائف الهاون‏,‏ حيث قامت حماس الأحد الماضي بتوزيع قذائف هاون عيار ستين‏,‏ ونشرت ميليشيات تابعة لها علي الحدود.

وقالت الصحيفة إن الخطة تشمل أيضا إطلاق نيران الرشاشات على الجنود المصريين‏,‏ وأضافت إن ذلك جاء مترافقا مع إصدار حماس فتوى الجمعة الماضي تبيح قتل الجنود المصريين‏.‏

وأعرب المصري عن أسفه إزاء مثل هذه "الأخبار الكاذبة" مؤكدا أن "مصر كانت تعلم أن الحدود هي أكثر استقرارا بوجود حركة حماس وهذا بشهادة مسؤولين مصريين التقيناهم".

وكانت حماس قد أكدت مرارا على مدار الأيام الماضية عزمها "كسر" الحصار المفروض على قطاع غزة بـ"كل الوسائل والخيارات" ولكن العديد من قادتها ومسؤوليها نفوا اعتزام الحركة اقتحام الحدود بين مصر وقطاع غزة.

وتتضمن خطة حماس كذلك ، وفقا لما قالته "الأهرام"، القيام بـ"عملية التفاف خلف التحصينات المصرية عبر الأنفاق بالإضافة إلى تفجير بعض هذه التحصينات عبر تلغيم الأنفاق العابرة من أسفلها".

كما يترافق هذا "مع تفجير الجدار الحدودي، وذلك لمنع مصر من صد مجموعات من أهالي غزة تعتزم حماس الدفع بهم لاجتياز الحدود".

وأشارت "الأهرام" إلى أنه في هذا الإطار "قامت حماس بتجهيز وزراعة ما يقرب من أربعة كيلومترات من الحدود مع مصر بالمتفجرات ، وعلى مسافات متفاوتة لعمل ثغرات في الجدار الحدودي".

وقالت الصحيفة المصرية إن المصادر الفلسطينية نفسها أوضحت "أن حماس وضعت إشارة تنفيذ التفجير رهن موافقة بعض الدول العربية والإقليمية المتحالفة معها".

وأشارت هذه المصادر التي لم تسمها الصحيفة، إلى اتصالات جرت بين حماس وجماعة (الأخوان المسلمون) في مصر تتولى الأخيرة بمقتضاها "قيادة حملة سياسية وإعلامية داخل مصر، وتشمل الدعوة إلى تنظيم مسيرات ومؤتمرات لإحراج الحكومة المصرية، ومنعها من صد هجوم حماس على القوات المصرية، واقتحام الحدود".

وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة منذ سيطرة حماس على القطاع منتصف عام 2007 ، غير أنها أحكمت قبضتها على هذا الشريط الساحلي الذي يقطنه مليون ونصف المليون فلسطيني ، منتصف يناير/كانون ثان الماضي بدعوى وقف إطلاق الصواريخ المحلية الصنع من القطاع.

الجيش الإسرائيلي يتوغل بجنوب غزة.. واشتباك مع فلسطينيين

ميدانيا، توغلت قوة من الجيش الإسرائيلي الثلاثاء في بلدتي القرارة ووادي السلقا قرب معبر كيسوفيم الإسرائيلي في جنوب قطاع غزة حيث تدور اشتباكات مسلحة مع مقاتلين فلسطينيين على ما أفاد شهود عيان.

وأكد الشهود أن عشرين دبابة وآلية عسكرية على الأقل خرجت من محيط موقع "كيسوفيم" العسكري الإسرائيلي الحدودي بغطاء من مروحيات هجومية وتوغلت فجرا بعمق حوالي 1500 متر في البلدتين المتجاورتين قرب خان يونس في جنوب القطاع.

وأوضح الشهود أن الجنود الإسرائيليين شرعوا بأعمال تفتيش في عدد من المنازل حيث اعتلوا اسطح عدد منها وتمركزوا في محيط مدرسة "المعري" في بلدة القرارة جيث تعطلت الدراسة بسبب العملية العسكرية الإسرائيلية.

وأشار الشهود إلى أن اشتباكات مسلحة وقعت بين القوة الإسرائيلية المتوغلة ومقاتلين فلسطينيين، وأضافوا أنه سمع أصوات انفجارات عدة خلال هذه الاشتباكات.

من جهة ثانية نجت مجموعة من نشطاء تابعين للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من غارة جوية إسرائيلية استهدفتهم بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء في مخيم المغازي وسط قطاع غزة بحسب شهود العيان.

وقبل منتصف ليل الاثنين قتل قيادي كبير في كتائب "المقاومة الوطنية" الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في غارة جوية اسرائيلية في شمال قطاع غزة.