الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1434هـ - 26 مارس2013م
F C www.weather.com
c°
.
.
تفاصيل | تغيير المدينة
الرطوبة .
الرؤية .
الضغط الجوي .
حالة الضغط .
سرعة الرياح .
اتجاه الرياح .
شروق الشمس .
غروب الشمس .
اليوم
العليا °. الدنيا °.
غداً
العليا °. الدنيا °.
www.weather.com
يرجى كتابة اسم المدينة التي تود الحصول على بيانات حالة الطقس الخاصة بها باللغة الإنكليزية
آخر تحديث: الإثنين 24 ذو القعدة 1431هـ - 01 نوفمبر 2010م KSA 20:29 - GMT 17:29

الحكم بسجن 25 قيادياً من إخوان مصر لفترات بين 3 و10 سنوات

بينما برّأت محكمة القاهرة كل المتهمين في قضية استيراد الدم الفاسد

الثلاثاء 09 ربيع الثاني 1429هـ - 15 أبريل 2008م
احتجاجات عائلات المحكومين بعد الحكم
احتجاجات عائلات المحكومين بعد الحكم
القاهرة - وكالات

في نفس اليوم الذي شهد براءة جميع المتهمين في قضية استيراد أكياس الدم الفاسد إلى مصر، ومن بينهم القيادي بالحزب الحاكم هاني سرور، أصدرت محكمة عسكرية مصرية الثلاثاء 15-4-2008، أحكاماً بالسجن على 25 قيادياً في جماعة الإخوان المسلمين، لفترات تراوحت بين 3 و10 سنوات، بينما تم إخلاء سبيل 15 متهماً آخر.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة حكمت على النائب الثاني للمرشد العام للاخوان المسلمين والمسؤول المالي في الجماعة خيرت الشاطر والقيادي الآخر فيها حسن مالك بالسجن لـ 7 أعوام. وأنزلت عقوبة السجن لـ 10 أعوام بحق 7 متهمين حاكمتهم غيابيا لوجودهم خارج البلاد, في حين قضت بسجن 16 متهما آخر لفترات تتراوح بين 18 شهرا و5 اعوام. واخلت المحكمة سبيل المتهمين الخمسة عشر الباقين.

وكانت محاكمة الاعضاء الاربعين في الإخوان بدأت في جلسات مغلقة في 26 ابريل 2007، ووجهت اليهم تهمة "تبييض اموال وتمويل منظمة محظورة", بقرار إحالة من الرئيس حسني مبارك، الذي أمر هو الذي قرر احالة هؤلاء امام القضاء العسكري الذي لا تخضع احكامه للاستئناف.

وشملت أحكام السجن الغيابية لمدة 10 سنوات كلاً من: يوسف ندا (رجل أعمال)، علي همت غالب (مهندس)، إبراهيم فاروق الزيات (رجل أعمال)، فتحي أحمد الخولي (داعية)، وتوفيق الواعي (داعية). أما السجن 3 سنوات فشمل محمد علي بشر (عضو مكتب الإرشاد)، عصام حشيش (أستاذ بهندسة القاهرة)، مدحت الحداد (رجل أعمال)، أيمن عبد الغني (مهندس)، عصام عبد المحسن (أستاذ بطب الأزهر)، ود. محمود أبو زيد (أستاذ بطب القاهرة). أما الذين أخلي سبيلهم بالبراءة، فمنهم خالد عودة (أستاذ بجامعة أسيوط)، أحمد عز الدين (صحفي)، وعبد الرحمن سعودي (رجل أعمال).

علماً أن الأحكام التي تصدرها المحكمة العسكرية قابلة للإستئناف.

وفي أول تعليق على الأحكام، اعتبرها نائب المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد حبيب "ظالمة وبالغة الغرابة". وأشار إلى أنها "أحكام سياسية بالدرجة الأولى (..) هذه القضية تعبر عن مدى القسوة والعنف التي يتعامل بها النظام مع جماعة الاخوان المسلمين".

واعتقل الاعضاء في جماعة الاخوان المسلمين في ديسمبر 2006 اثر عرض لفنون القتال شبه العسكري قام به طلبة اسلاميون في جامعة الازهر الاسلامية في القاهرة.

واعتقلت السلطات المصرية 34 شخصا امام مقر المحكمة العسكرية شمال شرق القاهرة حيث جرت المحاكمة. ودارت مواجهات عنيفة بين القوى الامنية التي انتشرت بأعداد كبيرة حول مقر المحكمة في منطقة الهايكستب العسكرية واقارب متهمين حاولوا الدخول الى المبنى. وتم اعتقال 3 صحافيين بينهم مصور لوكالة الانباء الاسبانية, اعتقلوا ثم أفرج عنهم.

قضية أكياس الدم

وفي القاهرة أيضاً، قضت محكمة الجنايات ببراءة العضو القيادي في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم هاني سرور من تهمة الغش في أكياس لحفظ الدم وردتها شركة يملكها، لمستشفيات تابعة لوزارة الصحة والسكان. وقال مصدر ان شقيقة سرور نيفان، العضو المنتدب لشركة هايدلينا للصناعات الدوائية المتطورة، وثلاثة من الموظفين في الشركة حصلوا على البراءة أيضا من التهمة. كما تمت تبرئة اثنين من الموظفين في وزارة الصحة والسكان من تهمة التربح من التعاقد على الأكياس مع الشركة.

واستوردت الشركة آلاف الأكياس من الدم، االتي قال خبراء وموظفون كبار في وزارة الصحة والسكان انها تؤذي المتبرعين بالدم، وتتسبب في فساده وتعرض حياة المرضى وصحتهم للخطر.

وكانت المحكمة أمرت في سبتمبر أيلول بحبس سرور وشقيقته والآخرين على ذمة القضية التي اتهموا فيها بتزويد مستشفيات تابعة لوزارة الصحة والسكان بأكياس دم غير مطابقة للمواصفات. ويشغل سرور مقعدا في مجلس الشعب عن الحزب الوطني كما يشغل منصب وكيل لجنة الشؤون الاقتصادية في المجلس.

ولم تشرح المحكمة المعطيات التي استندت إليها في الحكم، علماً أن قرار الإحالة الذي أصدرته النيابة العامة سبق أن أشار إلى وجود عيوب في أكياس الدم تؤدي الى "تعرض المتبرعين للاغماء لزيادة معدل تدفق الدم عن المعدل الطبيعي وحدوث تجلط بالدم وتعريض القرب للانفجار اثناء فصل مكونات الدم". وتابعت أن العيوب في الاكياس تتسبب في "تسلل البكتيريا إلى دم المريض، واصابته بتسمم بكتيري قد يؤدي للوفاة".

وقالت النيابة ان الفحص الفني أثبت أن العيوب التي في الاكياس تتسبب في "تكثيف كرات الدم وفقدان الدم لخواصه وتسرب سائل منع التجلط من حواف القرب وتغير لونه". وأضافت أن الاكياس بها ميكروبات وفطريات وتنبعث من بعضها رائحة. وقالت النيابة ان الابرة المثبتة في الاكياس سميكة بشكل زائد على الحد وتوجد بها تعرجات وخشونة "مما يؤدي الى ايلام المتبرعين".