الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1434هـ - 26 مارس2013م
F C www.weather.com
c°
.
.
تفاصيل | تغيير المدينة
الرطوبة .
الرؤية .
الضغط الجوي .
حالة الضغط .
سرعة الرياح .
اتجاه الرياح .
شروق الشمس .
غروب الشمس .
اليوم
العليا °. الدنيا °.
غداً
العليا °. الدنيا °.
www.weather.com
يرجى كتابة اسم المدينة التي تود الحصول على بيانات حالة الطقس الخاصة بها باللغة الإنكليزية
آخر تحديث: الإثنين 24 ذو القعدة 1431هـ - 01 نوفمبر 2010م KSA 20:30 - GMT 17:30

اختفاء قائدة إضراب 6 إبريل في مصر بعد إفراج النيابة عنها

محاميها يتهم مباحث أمن الدولة باختطافها

الثلاثاء 09 ربيع الثاني 1429هـ - 15 أبريل 2008م
إسراء تودع والدتها قبل اعتقالها
إسراء تودع والدتها قبل اعتقالها
القاهرة - فراج اسماعيل

اختفت فتاة مصرية، متهمة بقيادة إضراب 6 إبريل عبر شبكة الإنترنت، والدعوة له تحت شعار "خليك في البيت" بعد قرار النائب العام بالإفراج عنها.

وقال المحامي أمير سالم لـ"العربية.نت" إن اسرة إسراء عبدالفتاح (28 عاما ليسانس آداب) المتهمة بقيادة الدعوة إلى الاضراب والعصيان المدني عبر موقع "فيس بوك" عجزت عن الوصول إلى مكانها، أو الحصول على أي معلومة عنها بعد خروجها من النيابة العامة، واتهم الجهات الأمنية باختطافها واحتجازها.

وأضاف سالم أن إسراء خرجت من النيابة إلى مقر مباحث أمن الدولة في القليوبية (شمال القاهرة) التابع لمكان اقامتها لاخلاء سبيلها من هناك، لكنها اختفت تماما.

واستطرد أنه اتصل بجهاز مباحث أمن الدولة، لكنه أنكر معرفته أي معلومات عن مكان وجودها بعد مغادرتها سجن النساء بالقناطر الخيرية (شمال شرق القاهرة) وقرار النائب العام بالافراج عنهما الاثنين 14-4-2008.

محاميها يتهم أمن الدولة

وأكد المحامي أنه سيقوم خلال الساعات القادمة بتصعيد الأمر إلى مكتب النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود، لاتخاذ الاجراءات الكفيلة لتنفيذ قراره واجبار أجهزة الأمن عن كشف مكان احتجازها.

ووصف ما حدث لها بأنه اختطاف واحتجاز وتباطؤ عن تنفيذ قرار النائب العام بالافراج واساءة استعمال السلطة "منذ ليلة الاثنين وأنا أبحث عنها بعد قرار الافراج دون جدوى، رغم أنني رأيتها أثناء خروجها بحقيبتيها من سجن النساء بالقناطر".

وتابع "عجزت أنا وأسرتها عن الوصول إليها، ونواجه بحالة انكار من الأجهزة المسؤولة تمثل بالنسبة لي اعتداء شديداً على قرار النائب العام". واتهم المحامي أمير سالم مباحث أمن الدولة بالتلاعب بأسرتها ومحاميها.

هويدي يشيد بإسراء

وخص الكاتب المعروف فهمي هويدي اسراء بمقال كتبه اليوم الثلاثاء 15-4-2008 في جريدة الدستور المصرية اليومية المستقلة. وقال تحت عنوان "اسراء التي في سجن القناطر": لا أعرف اسراء عبدالفتاح ولا المهندس أحمد ماهر ولا زملائهما الذين أسسوا مجموعة 6 ابريل على "فيس بوك" ولكنني أرى فيهم أمل المستقبل في مصر".

وأضاف "يستحق هؤلاء أن نراهن عليهم ونضعهم في حدقات عيوننا، ذلك انهم حين غضبوا وتمردوا وقرروا أن ينفصلوا عن القطيع ويوجهوا الدعوة إلى الاضراب فقد أثبتوا أنهم اشجع وابرع من كل الذين استسلموا لليأس وتعايشوا مع الهوان".

وقال هويدي إنهم امتلكوا جرأة الاعلان عن أنفسهم في مدوناتهم وكانوا مستعدين لدفع ثمن موقفهم وهم يخوضون مغامرتهم تلك، على النقيض من اولئك الذين عشقوا البلد وذابوا عشقا فيه لأنه يوفر لهم الجاه والسلطان وفرص النهب والاحتكار.

وقال هويدي إن اسراء اقترحت على زميلها تطوير فكرة المسيرة إلى اضراب احتجاجي عام يرفع صوت الغضب على الأوضاع الراهنة في 6 ابريل، وبعد أن توافق الاثنان على ذلك كونا مجموعة من زملائهما المدونين وقرروا ارسال الفكرة إلى الأشخاص الذين على قوائمهم في "فيس يوك" وطلبا منهم أن يوصلوها إلى معارفهم الذين يتواصلون معهم يوم 27 مارس الماضي، أي قبل 11 يوما من الموعد الذي حددوه، وحين تم لهما ما أرادا فوجئا بصدى لم يتوقعاه، فقد انضم اليهما 3 آلاف عضو في اليوم الأول، ثم وصلوا فيما بعد إلى 70 ألف شخص في ذلك الوقت القصير، لا يتجاوز عدد المنتمين إلى الأحزاب السياسية 20 شخصا.

وتأسست على موقع "فيس بوك" مجموعة جديدة باسم "تضامنا مع إسراء" اتهمت الجهات الأمنية بترصدها باعتبارها عضوة نشطة في حزب الغد المعارض ومنسقة لجنة حماية المعتقلين منذ عامين، وعضوة عاملة بلجنة حقوق الانسان، وشاركت في العديد من الوقفات الاحتجاجية الخاصة بالغلاء وضحايا العبارة "السلام 98".
وقال مؤسسو مجموعة اسراء إن دعوتها للاضراب السلمي ليس لها علاقة بأحداث المحلة سوى انها اشتركت في التوقيت.