الإثنين 13 جمادى الأولى 1434هـ - 25 مارس2013م
F C www.weather.com
c°
.
.
تفاصيل | تغيير المدينة
الرطوبة .
الرؤية .
الضغط الجوي .
حالة الضغط .
سرعة الرياح .
اتجاه الرياح .
شروق الشمس .
غروب الشمس .
اليوم
العليا °. الدنيا °.
غداً
العليا °. الدنيا °.
www.weather.com
يرجى كتابة اسم المدينة التي تود الحصول على بيانات حالة الطقس الخاصة بها باللغة الإنكليزية
آخر تحديث: الثلاثاء 25 ذو القعدة 1431هـ - 02 نوفمبر 2010م KSA 12:20 - GMT 09:20

العراق:إقرار قانون انتخابات المحافظات والأكراد ينسحبون احتجاجا

بعد تأجيله أكثر من مرة بسبب الفشل في حسم نقاط الخلاف

الثلاثاء 19 رجب 1429هـ - 22 يوليو 2008م
بغداد - رويترز

أصدر مجلس النواب العراقي الثلاثاء 22-7-2008 بتأييد الاغلبية قانون الانتخابات المحلية وسط اعتراضات شديدة من قبل الكتلة الكردية التي انسحبت من قاعة المجلس ورفضت المشاركة في التصويت.

وقال حنين قدو النائب من الائتلاف العراقي الشيعي الموحد أن مجلس النواب "صوت الثلاثاء على قانون الانتخابات بغياب قائمة التحالف الكردستاني التي اعترضت على القانون وانسحبت من قاعة المجلس." وأضاف قدو أن 127 عضوا صوتوا لصالح القانون من مجموع 140 عضوا حضروا الجلسة."

وتعتبر جلسة البرلمان قانونية ويسمح القانون بإجراء التصويت فيها في حالة حضور نصف اعضاء البرلمان زائد واحد. ويبلغ عدد اعضاء البرلمان 275 عضوا.

ويبلغ عدد الاعضاء الأكراد في مجلس النواب العراقي 58 عضوا موزعين على كتلتين أحداهما رئيسية والاخرى صغيرة.

وكانت عملية التصويت على القانون قد تاجلت اكثر من مرة بسبب فشل مجلس النواب في حسم جميع نقاط الخلاف التي كانت تواجه صدور القانون وبالذات مشكلة اجراء الانتخابات لمدينة كركوك الشمالية الغنية بالنفط.

وقال قدو إن الية التصويت داخل البرلمان جرت أول الأمر على مقترحين تم تقديمهما من قبل رئاسة المجلس الأول يدعو الى تأجيل الانتخابات لمدينة كركوك وهو المقترح الذي تؤيده الكتلة الكردية والاخر يدعو الى اجراء الانتخابات وفق طريقة تقاسم السلطة للمدينة وهو مقترح يؤيده النواب العرب والتركمان وترفضه الكتلة الكردية.

واوضح قدو ان المجلس رفض مقترح تاجيل الانتخابات وتم التصويت بطريقة التصويت السري على قانون الانتخابات وفق طريقة تقاسم السلطة لمدينة كركوك وحظي بتأييد الاغلبية.

ووفق القانون فان مجلس محافظة كركوك سيتكون من 32 مقعدا ستخصص منها عشرة مقاعد لكل من الكتل الكردية والتركمانية والعربية ومقعدان للمسيحيين.

واعترض نائبا رئيس المجلس على الية التصويت ووصف خالد العطية النائب الاول لرئيس المجلس وهو شيعي عملية التصويت التي جرت على القانون بانها "جرت بعملية لي الاذرع وكسر العظم." وقال "هذه طريقة مرفوضة من شانها ان تفسد الاجواء الايجابية السائدة
الان وتعرقل العملية السياسية."

وقال العطية "من الناحية العملية من الحمق والعبث ان يجري اقرار قانون يرفضه مكون كامل لانه سوف يذهب الى رئاسة الجمهورية ويتم رفضه وسيرجع القانون مرة اخرى الى مجلس النواب."

وينص الدستور العراقي على وجوب مصادقة مجلس الرئاسة المكون من الرئيس وهو كردي ونائبية واحدهما شيعي والاخر سني على القوانين التي يقوم مجلس النواب بتشريعها لتاخذ صفة الشرعية.

وقال العطية "اعلن انا وزميلي في هيئة الرئاسة رفضنا... وتحفظنا على طريقة التصويت التي نعتقد انها ليست مفيدة وليست في صالح الشعب العراقي ومن شانها ان تعطل الانتخابات القادمة."

وقال عرف طيفور (كردي) وهو النائب الثاني لرئيس المجلس "اننا ككتلة كردية رئيسية رفضنا هذا القانون وسنقوم بالطعن فيه لدى المحكمة الاتحادية."