الأحد 12 جمادى الأولى 1434هـ - 24 مارس2013م
F C www.weather.com
c°
.
.
تفاصيل | تغيير المدينة
الرطوبة .
الرؤية .
الضغط الجوي .
حالة الضغط .
سرعة الرياح .
اتجاه الرياح .
شروق الشمس .
غروب الشمس .
اليوم
العليا °. الدنيا °.
غداً
العليا °. الدنيا °.
www.weather.com
يرجى كتابة اسم المدينة التي تود الحصول على بيانات حالة الطقس الخاصة بها باللغة الإنكليزية
آخر تحديث: الثلاثاء 24 ذو الحجة 1431هـ - 30 نوفمبر 2010م KSA 09:13 - GMT 06:13

ويكيليكس: السعودية والبحرين طلبتا "حزم" واشنطن تجاه نووي إيران

نجاد: تسريب الوثائق لن يؤثر في علاقاتنا مع دول الجوار

الإثنين 23 ذو الحجة 1431هـ - 29 نوفمبر 2010م
دبي - العربية.نت، لندن - أ ف ب، وكالات

كشفت وثائق موقع ويكيليكس أن دول الخليج، وكذلك إسرائيل، حضت الولايات المتحدة بشدة على تبني موقف حازم حيال إيران على خلفية برنامجها النووي، بحسب الوثائق الدبلوماسية الأمريكية التي حصل عليها موقع ويكيليكس ونشرتها عدة صحف كبرى في العالم، وأن القلق حيال البرنامج النووي الإيراني للاشتباه في إخفائه شقاً عسكرياً لا يقتصر على إسرائيل وحدها بل يطاول ايضاً عدداً من الدول العربية.

وبحسب الوثائق، فإن العاهل السعودي الملك عبدالله كان الأكثر صراحة بشأن هذه المخاوف في الضغوط التي مارسها على الولايات المتحدة بهذا الصدد.

وكشفت إحدى الوثائق الصادرة عن سفارات أمريكية أن السفير السعودي لدى الولايات المتحدة عادل الجبير قال في 17 أبريل/نيسان 2008 إن العاهل السعودي "دعا الولايات المتحدة مراراً الى وضع حد لبرنامجها النووي".

من جانبه نقل التلفزيون الإيراني عن الرئيس محمود أحمدي نجاد قوله إن الهدف من هذه التسريبات هو التأثير على علاقات بلاده بدول الجوار، وأضاف متهما الادارة الأمريكية " إن جهة رسمية من الحكومة الامريكية هي التي قدمت هذه الوثائق، ونحن لا نعتقد ان هذه المعلومات مسربة بل نعتقد انها نظمت لتسرب بشكل متكرر لتخدم أهدافا سياسية".

قطر: إنهم يكذبون علينا ونحن نكذب عليهم

وتشير المراسلات الدبلوماسية الـ250 ألفاً والتي تعتبر "سرية" وتم تبادلها بين وزارة الخارجية الأمريكية وسفاراتها في العالم، في شكل عام الى القلق الذي ينتاب الدول العربية حيال إيران وبرنامجها النووي على رغم نفي إيران مراراً سعيها لحيازة السلاح الذري، وفق صحيفة "لوموند" الفرنسية التي نشرت بدورها مضمون تلك المراسلات.

وأوردت وثيقة نشرتها "لوموند" أن ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أكد في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2009 لدى استقباله الجنرال الأمريكي ديفيد بترايوس أنه "يجب وقف هذا البرنامج"، مضيفاً أن "خطر تركه مستمراً يفوق خطر وقفه"، وأضافت الصحيفة الفرنسية أن وثائق عدة تعكس رغبة دول الخليج في الحصول على سلاح أمريكي.

وكتب دبلوماسي في التاسع من فبراير/شباط 2010 أن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد "يعتبر أن منطق الحرب يسود المنطقة، وهذه القراءة تفسر هاجسه بتعزيز قوات الإمارة.

وقال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني خلال لقائه مساعد وزير الطاقة الأمريكي دانيال بونينان في العاشر من ديسمبر/كانون الاول 2009، واصفاً العلاقة بين بلاده وإيران "أنهم يكذبون علينا ونحن نكذب عليهم".

كذلك كتب دبلوماسي آخر من القاهرة في فبراير 2009 أن الرئيس المصري حسني مبارك "يكن كرها شديداً للجمهورية الإسلامية"، بحسب الوثائق.

والإسرائيليون من جهتهم شككوا كثيراً في محادثاتهم مع مسؤولين أمريكيين في جدوى سياسة اليد الممدودة حيال إيران التي أعلن عنها الرئيس الامريكي باراك أوباما في رسالة وجهها الى قادة هذا البلد وشعبه في مارس/أذار 2009.

جلعاد: دبلوماسية أوباما لن تنجح

ونقلت برقية أمريكية حديثاً دار في الاول من ديسمبر 2009 بين عاموس جلعاد مدير الشؤون السياسية والعسكرية في وزارة الدفاع الإسرائيلية وايلين تاوشر مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية.

وكتبت المسؤولة الدبلوماسية الامريكية "قال جلعاد إنه غير واثق من أن إيران قررت صنع سلاح نووي، لكنها (مصممة) على امتلاك خيار صنع هذا السلاح"، وأضاف جلعاد وفق هذه البرقية أن دبلوماسية الرئيس الامريكي التي تقوم على التفاوض "فكرة جيدة، ولكن من الواضح جداً أنها لن تنجح".

وفي برقية أخرى بتاريخ 18 نوفمبر 2009، كتب الدبلوماسيون الامريكيون "أكد ممثل للموساد (الاستخبارات الاسرائيلية) أن طهران تدرك أنها بتجاوبها مع المبادرة الأمريكية تستطيع الاستمرار في ممارسة لعبة الوقت".

وأضافت البرقية "من وجهة نظر الموساد فإن كل ما ستقوم به إيران هو استخدام اي مفاوضات لكسب الوقت. وبذلك ستمتلك إيران بحلول 2010 و2011 القدرة التكنولوجية على صنع سلاح نووي".

وذكرت برقية أمريكية أخرى أن الموقف الروسي حول الملف الإيراني يبقى "غامضاً" بالنسبة للإسرائيليين، فيما تكشف الوثائق أن فرنسا تدعو بشكل واضح الى الحزم.

وقد وصف جان دافيد ليفيت المستشار الدبلوماسي للرئيس نيكولا ساركوزي إيران بـ"دولة فاشية"، في حديث مع مسؤول امريكي في 16 نوفمبر 2009، وصرّح مسؤول إسرائيلي كبير الاثنين بأن إسرائيل تشعر بالارتياح بعدما كانت تخشى إحراجاً جدياً بفعل مضمون الوثائق الامريكية التي نشرها موقع ويكيليكس.

وقال مسؤول حكومي: "لقد تبين أن كل الشرق الاوسط يرهبه احتمال قيام إيران نووية. والدول العربية تدفع الولايات المتحدة الى عمل عسكري بطريقة اقوى مما تفعل اسرائيل".

مصر وفتح وحرب غزة

وفي لقاء مع "العربية" قال أستاذ القانون في الجامعة الأمريكية بلبنان د. بول مرقص بشأن الوضعية القانونية لنشر تلك الوثائق: "حسب ما قرأت نقلاً عن الوكالات أن وزارة الخارجية الأمريكية تقول إن تلك الوثائق سرقت ويجب إعادتها، المسألة تكمن في التعريف أولاً بهذا الناشر الذي هدفه حماية المخبرين "كاشفي الفساد"وتأمين شفافية وحماية الفساد، ويمكن القول إننا أمام سيف ذي حدين، حد أول يمكن في الحماية الدستورية لكاشفي الفساد، حيث لا يجيز القانون الحد من حرية الإعلام، ولكن في المقابل عندما يكون هناك أمن وطني وقانوني فإن هناك قانوناً خاصاً بمنع التجسس الذي صدر 1917 ولحقه تعديلات كثيرة، وهذا القانون يمكن الارتكاز عليه ويمكن أن تفرض غرامة أو السجن لمدة 10 سنوات كما يمكن الحكم بكلتا العقوبتين".

ولدى سؤاله فيما إذا كان يمكن ملاحقة رئيس موقع "ويكيليكس"، أجاب مرقص: هذا القانون في الغالب يطبق على موظفي الإدارة الأمريكية، وهنا تكمن حساسية هذا الموضوع، كما لا يوجد نص في القانون يجعله قابلاً للتطبيق في الخارج، ولكن عام1961 قال الكونغرس في اجتماع إنه لا يمكن إدخال تعديلات على القانون تتيح تطبيق القانون في الخارج أو عدم تطبيقه، ما حدا بالمحكمة الدستورية العليا لأن تقول إنه بالإمكان محاكمة أجنبي أو جرم وقع في الخارج ومسّ بالأمن القومي لأمريكا.

وأضاف: هناك قوانين تحمي الخصوصية وتحمي البيانات الخاصة، ولكن المشكلة لا تكمن في القانون إنما في تطبيقه وكيف ولماذا ومتى، والتطورات الإلكترونية لاتزال قادرة على أن تسبق صدور تشريعات وقوانين.