الأحد 27 شوال 1432هـ - 25 سبتمبر2011م
 
F C www.weather.com
c°
.
.
تفاصيل | تغيير المدينة
الرطوبة .
الرؤية .
الضغط الجوي .
حالة الضغط .
سرعة الرياح .
اتجاه الرياح .
شروق الشمس .
غروب الشمس .
اليوم
العليا °. الدنيا °.
غداً
العليا °. الدنيا °.
www.weather.com
يرجى كتابة اسم المدينة التي تود الحصول على بيانات حالة الطقس الخاصة بها باللغة الإنكليزية
آخر تحديث: الأحد 27 شوال 1432هـ - 25 سبتمبر 2011م KSA 14:32 - GMT 11:32

أكد أن المجلس العسكري لا يعرف شيئاً عن أسباب المنع

قنديل: انتقاد جهاز المخابرات وراء أول حالة مصادرة صحفية بعد ثورة يناير بمصر

السبت 26 شوال 1432هـ - 24 سبتمبر 2011م
عبد الحليم قنديل
عبد الحليم قنديل
القاهرة - أميرة فودة

في أول قرار من نوعه بعد ثورة 25 يناير في مصر، صادرت "جهة سيادية" بالدولة أمس السبت جريدة صوت الأمة الاسبوعية المستقلة التي تندرج تحت فئة الصحافة المعارضة، وتردد أن ذلك بسبب خرقها لقرار حظر النشر في قضية الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

وقال رئيس تحرير الجريدة عبد الحليم قنديل لـ"العربية.نت" إن إدارة الأهرام خاطبت ادارة الجريدة الساعة 4 عصرا بتوقيت القاهرة، بقرارها وقف استكمال طباعة العدد المقرر طرحه يوم السبت في الاسواق، وكذلك وقف توزيعه دون أن تذكر الأهرام اسم الجهة التي اتخذت هذا القرار، وذلك بعد طبع حوالي 100 الف نسخة، وتوزيع بعضها على الأسواق بالفعل.

وأشار قنديل أنه سرعان ما انتشر في كافة الاوساط أن هذا القرار جاء لعدم احترام الجريدة لقرار حظر النشر فيما يخص شهادة الخمسة الكبار في قضية مبارك المتهم فيها بقتل المتظاهرين، موضحا أن هذا الكلام عار تماما عن الصحة، وأن السبب الرئيس هو أن العدد تضمن تحقيقا صحفيا في الصفحة التاسعة من الجريدة، جاء بعنوانين؛ أولهما "فضيحة مخابرات عمر سليمان" والثاني "لماذا لا يبدأ اللواء مراد موافي (رئيس جهاز المخابرات الحالي) بحركة تطهير لرجال مبارك وسليمان، وقد اشتمل الموضوع على ثلاث صور لمبارك وعمر سليمان ومراديموافي.

"لم يتغير شيء"

وتابع قنديل في حديثه لـ"العربية.نت: "هذا الموضوع تحديدا هو الذى تسبب في الأزمة ومصادرة العدد من جهة خفية لم نعرفها حتى الآن"، كاشفا عن محتوى الموضوع الذي تضمن انتقادا حادا لجهاز المخابرات وانخفاض كفاءته، خاصة بعد أن تضمنت "سيديهات الإدانة" التي تم عرضها مؤخرا في جلسة محاكمة مبارك جزء من فيلم "الباشا تلميذ" ومشهد آخر لجمل شارد وغيرها.

وأضاف: "أبدينا رأينا بصراحة، وقلنا إن هناك انخفاضا في كفاءة جهاز المخابرات، الذي يعد أحد أهم المؤسسات الحساسة التي يتم الاحتكام إليها في العديد من الملفات القومية، وطلبت من اللواء ممدوح موافي إجراء حركة تطهير في جهاز المخابرات من رجال عمر سليمان الذي ظل رئيسا لهذا الجهاز طوال 18 عاما، مثلما حدث في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، عقب نكسة 1967 عندما قام بتطهير جهاز المخابرات كله".

وأوضح قنديل أن الموضوع الذى تمت مصادرة الجريدة بسببه تضمن آراء مجموعة من المصادر القضائية والقانونية والسياسية حول مدى كفاءة جهاز المخابرات، وقد اتفق الجميع على أهمية الجهاز، ولكنهم أكدوا أنه يتم الانفاق عليه من أموال الشعب، وليس من المنطقي أن يخفق في ملفات حساسة كملف الثورة المصرية.


وأكد انه ليس من حق "الأهرام" أن توقف الطباعة والتوزيع حتى لوكنا اخترقنا حظر النشر، لأنها ليست القاضي، وإنما وظيفتها محددة لا تتعدى كونها جهة طباعة فقط

وقال قنديل "اشعر بكل أسف من عدم تغير شيء في مصر".

وكشف لـ"العربية.نت" عن أنه أجرى عدة اتصالات بعدد من أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة لسؤالهم عن سبب المصادرة فأبلغوه جميعا انهم لا يعرفون عن هذا الموضوع أي شيء، وأنهم لم يعطوا أي أوامر بذلك".

وقال قنديل إن إدارة الجريدة لها الحق الكامل في مقاضاة "الأهرام" بسبب وقف الطباعة، مشيرا إلى أن قرار المصادرة هذه المرة لن يكون في طي الكتمان بسبب الانفتاح الاعلامي للقنوات الفضائية، مردفا: وسوف أكون ضيفا في عدد منها، وسوف اسرد للرأي العام كافة التفاصيل.

يذكر أن جريدة صوت الأمة قد تعرضت للمصادرة 3 مرات من قبل، وبنفس الآلية للمصادرة، كان آخرها عام 2009 في عهد الرئيس السابق محمد حسني مبارك.