الثلاثاء 07 جمادى الأولى 1434هـ - 19 مارس2013م
F C www.weather.com
c°
.
.
تفاصيل | تغيير المدينة
الرطوبة .
الرؤية .
الضغط الجوي .
حالة الضغط .
سرعة الرياح .
اتجاه الرياح .
شروق الشمس .
غروب الشمس .
اليوم
العليا °. الدنيا °.
غداً
العليا °. الدنيا °.
www.weather.com
يرجى كتابة اسم المدينة التي تود الحصول على بيانات حالة الطقس الخاصة بها باللغة الإنكليزية
آخر تحديث: الثلاثاء 22 رجب 1433هـ - 12 يونيو 2012م KSA 16:49 - GMT 13:49

الأغلبية تطالب الحكومة الكويتية بتوزير 9 نواب

النائب شايع الشايع: مطلوب حكومة "خالية" من وزراء الجدل

الثلاثاء 22 رجب 1433هـ - 12 يونيو 2012م
دبي – عبدالعزيز الدوسري

في ظل الاستجوابات التي انهالت على الحكومة الكويتية من قبل نواب تكتل "الأغلبية"، تتردد أنباء في كواليس مجلس الوزراء عن توجه الحكومة إلى تقديم استقالتها بعد انسداد طريق التعاون مع مجلس الأمة.

وطالب عدد من النواب باستقالة الحكومة الكويتية وتشكيل حكومة تضم نوابا من الأغلبية ووجوها جديدة، كما أن النائب وليد الطبطبائي اشترط توزير تسعة من نواب الأغلبية مؤكداً أنه شرط لن يتخلى عنه النواب خلال تشكيل الحكومة الجديدة.

وكان وزير الشؤون الاجتماعية والعمل أحمد الرجيب قد قدم استقالته رسميا من منصبه معللاً ذلك بأنه لا يستطيع مواصلة العمل في أجواء "التخوين"، حسب قوله.

استجوابات تؤدي الى استقالات

النائبان وليد الطبطبائي وشايع الشايع

وفي هذا الشأن، قال النائب شايع الشايع إن رئيس الحكومة مطالب بتشكيل حكومة قوية خالية من "وزراء يدور حولهم جدل سياسي"، مشيراً الى أن الحكومة الحالية تضم وزراء غالبا ما كانوا السبب في تعجيل استقالة الحكومات السابقة، ومتسائلاً "لم الإصرار على توزيرهم، خصوصا وأنهم وزراء تأزيم؟".

وأكد الشايع لـ"العربية.نت" أنه غير متفائل في ظل استمرار هذه الحكومة، معتبراً أنه على الشيخ جابر المبارك أن يقوم بـ"التدوير أو الاستقالة" ومن ثم تشكيل حكومة جديدة قادرة على إدارة البلد.

ونصح الشايع رئيس الحكومة بتغيير بعض الوزراء وتوزير عدد من النواب وخصوصا من تكتل الأغلبية حتى يضمن استمرار حكومته.

كما نفى الشايع أن يكون قد علم باستقالة جماعية لأعضاء الحكومة، بعد أن سارت أنباء عن انسحاب كل الوزراء باستثناء الخارجية والداخلية والدفاع والإعلام من السلطة التنفيذية.

وحذر الشايع من استمرار الأزمة إذا ما بقيت الحكومة، كاشفاً عن النية بإقامة عدة استجوابات تنتهي بطرح الثقة بالوزير المعني مما من شأنه حثه على تقديم استقالاتهم.

الاستعانة بكفاءات الأغلبية

من جانبه، توقع النائب وليد الطبطبائي تقديم الحكومة الحالية لاستقالتها، مبدياً استعداد كتلة الأغلبية التي يمثلها للتعاون مع حكومة جديدة في هذه الحالة.

وشرح أن هدف المطالبة بمشاركة كتلة الأغلبية في الحكومة أن الهدف هو أولا الاستعانة بالكفاءات الموجودة في الأغلبية لاسيما أن الكتلة لديها رؤى إصلاحية في الجانبين التنموي، والسياسي.

كما شرح لصحيفة "الوطن" الكويتية قائلاً: إن المطالبة بالمشارك في الحكومة يهدف أيضاً الى إعطاء السلطة التنفيذية القدرة على اتخاذ قرارات، إلا أنه نفى أن تكون كتلة الأغلبية تصر على المشاركة بتسعة وزراء كما ادعى البعض.

وتوقع الطبطبائي تغيير الوزراء الذين عليهم ملاحظات كما توقع إعادة تكليف رئيس الوزراء الحالي الشيخ جابر المبارك في حال استقالة الحكومة الحالية.

من جهته، دعا النائب عبدالرحمن العنجري رئيس الوزراء الى استغلال خلو مقعدين من حكومته بعد استقالة وزير الشؤون وقبلها وزير المالية لإجراء تعديل وزاري موسع يضمن إما تشكيلا حكوميا بأغلبية برلمانية أو حكومة "إنقاذ وطني" تمثل فيها جميع الكتل البرلمانية.