"غانغام ستايل" مغربية تدافع عن بن كيران ومغني راب يتحول إلى سياسي

توفيق حازب انتقد بشدة عبد رئيس الحكومة المغربية والشيخ سار انتقد معارضي القيادي الإسلامي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

اجتاحت المشهدَ الغنائي الشبابي بالمغرب العديدُ من أغاني "الرّاب" التي اتخذت من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران موضوعا فنيا رئيسيا لها، بعضها ينتقد التجربة الحكومية بعد أزيد من سنة من انطلاقتها، فيما ابدى مغنون آخرون تفهما ودعما لحصيلة حكومة بنكيران.

وحظي هذا الصنف من الأغاني الشبابية التي تتمحور حول بنكيران، احتجاجا على أدائه السياسي أو دفاعا عن حكومته التي يقودها، بمتابعة ومشاهدة قياسية من طرف الجمهور المغربي، خاصة وأن أصحاب هذه الأغاني يحرصون على بثها في موقع اليوتوب الشهير.

وتقمص عدد من أبرز مُغنيي "الراب" بالمغرب أدوار شخصيات سياسية سواء في الأغلبية التي تساند الحكومة أو المعترضة التي تنتقد أداءها، ومن ضمنهم توفيق حازب مغني "الراب" المعروف بلقب "البيغ" أو "الخاسر" الذي اصطف في خانة معارضة الحكومة، بينما اختار "الشيخ سار" الوقوف على جانبها في هذه المرحلة.

البيغ" أصدر أخيرا أغنية راب بعنوان "فهمتيني أو لا لا"، وهي لازمة اشتهر رئيس الحكومة بترديدها دائما في خطاباته وكلامه المُتداول"

وضَمَّنها آراءه في العديد من المواضيع الاجتماعية والسياسية في البلاد، حيث غلب على أغنيته الجديدة الطابع النقدي لما رآه اختلالات تستوجب الإصلاح.

وتطرقت أغنية لمغني الراب الشهير في المغرب إلى موضوع البرلمان المغربي الذي أسال الكثير من المداد بسبب تدني مستوى نقاش نوابه حتى بات مكانا لإلقاء النكت ولعب الورق بحسب "الخاسر"، كما انهال بالنقد على ظاهرة ارتفاع نسبة حوادث السير في البلاد دون أن تستطيع الحكومة فعل أي شيء يحد من هذه الحرب القاتلة.

وتطرقت أغنية "البيغ" أيضا إلى موضوع الخوصصة في البلاد بقوله: "آجيو خلصو..بيعو المغرب ديطاي"؛ ومعناها "هلموا لدفع المال من أجل بيع البلاد بالتقسيط"، قبل أن ينتقل إلى انتقاد الطبقية المستفحلة في المجتمع المغربي بين أغنياء يزدادون غنى وفقراء يزدادون فقرا.

وبالمقابل استحوذت أغنية لمغني الراب "الشيخ سار"، وسمَها بعنوان "واهْيا بنكيران"، أداها على إيقاع نغمات "الغانغام ستايل" الشهيرة، على معدلات مشاهدة مرتفعة وقياسية في موقع اليوتوب، وتضمنت رؤية مساندة لبنكيران وحكومته من خلال انتقاد خطاب أحزاب المعارضة.

وتقول كلمات أغنية "الشيخ سار" على لسان معارضة الحكومة "ناس ساكنة في قصور، وناس في الغيران..واهيا بنيكران..بغينا نخدمو ونعيشو عيشة الميريكان"؛ والمعنى أن المعارضة تطالب بنكيران بمطالب تبدو مستحيلة من قبيل القضاء على الفوارق الاجتماعية حتى يعيش الشعب في رفاهية مثل الأمريكيين.

وتقول كلمات الأغنية أيضا "ياك ما باغين تلبسونا النقاب وتسدو علينا البيرانات"؛ ومعناها أن المعارضة تستفز الحكومة بسؤالها عن احتمال إجبارها المغربيات على ارتداء الحجاب وإغلاق الخمارات، وهي مخاوف كانت المعارضة قد أفصحت عنها قبيل تعيين حكومة يقودها إسلاميون.

وفي هذا الإطار، أفاد مغني الراب الشيخ سار، في تصريحات للعربية نت، بأن أغنيته تلك أتت ردا على كل من ينتقد بنكيران فقط من أجل الانتقاد المجاني، وردا أيضا على المعارضة، وعلى مغنيي "الراب" الذين يبثون أغان تنتقد بنكيران دون مسوغات منطقية وواقعية.

وتابع الشيخ سار بالقول "تقمصتُ شخصية المعارضة، ووجهتُ لبنكيران مجموعة من الانتقادات التافهة بطريقة هزلية تكشف بأن من ينتقدون بنكيران مصابون بمرض الانتقاد، لأن انتقاده حاليا في هده الظروف غير معقول حتى أصبح كل ما يقع في البلاد سببه هو بنكيران".

وخلص المغني بأن مهمة حكومة بنكيران صعبة، وتحدياتها كبيرة، مردفا بأنه يساند هذه التجربة الفريدة على الأقل الآن في هذه الفترة الحرجة التي يحتاج فيها بنكيران لمساندة الشعب المغربي وثقته، لكي ينجح في إصلاح ما أفسدته تلك الأحزاب التي توجد الآن في المعارضة طيلة العقود الماضية" وفق تعبير الشيخ سار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.