.
.
.
.

أبوبكر العطاس: الحراك الجنوبي يقاطع المؤتمر الوطني باليمن

بن عمر التقى ممثلين عن الحراك بدبي لإقناعهم بالمشاركة في الحوار

نشر في: آخر تحديث:

قال حيدر أبوبكر العطاس، رئيس الوزراء السابق لليمن الجنوبي، إن الحراك الجنوبي لن يشارك في مؤتمر الحوار اليمني بحسب الصيغة المطروحة أمامه، مشيراً إلى أن هناك قوى تريد أن يحضر الجنوب المهزوم إلى مؤتمر الحوار وهو أمر مرفوض تماماً.

والتقى الموفد الأممي إلى اليمن، جمال بن عمر في دبي، السبت الفائت، شخصيات من "الحراك الجنوبي" بهدف إقناعها بالمشاركة في الحوار الوطني لإخراج البلاد من الأزمة السياسية، لكن ممثلي الجناح المتشدد في الحراك، بزعامة نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض، انسحبوا من الاجتماع بعدما سلموا بن عمر قائمة بمطالبهم، وفق ما أفاد به مشاركون.

وقال خضر الجعري، أحد ممثلي تيار البيض، لوكالة الصحافة الفرنسية: «ما زلنا على موقفنا بمقاطعة الحوار»، مؤكدا عدم القبول بأي حوار إلا بين الجنوب والشمال. ويطالب أنصار البيض بانفصال جنوب اليمن الذي كان دولة مستقلة حتى عام 1990.

يشار إلى أن مؤتمر الحوار الوطني ستبدأ فعالياته، في الثامن عشر من الشهر الجاري، ويأمل القائمون عليه أن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات تخرج اليمن من عثرته، وأن تجرى الانتخابات الرئاسية في عام 2014، ووضع دستور جديد للبلاد.

وصرح بن عمر لوكالة "فرانس برس" قائلا إن "الاجتماع كان يضم شخصيات تاريخية، وشهد نقاشا بناء ومسؤولا أدى إلى اتفاق حول نبذ العنف وتأكيد على سلمية الحراك ومبدأ الحوار لمعالجة قضية الجنوب"، لافتا إلى "أنها المرة الأولى التي يجتمع فيها هذا العدد من القيادات".