مؤتمر شعوب إيران الفيدرالية يناقش حقوقهم المسلوبة بلندن

كشف ما تتعرض له الشعوب غير الفارسية في ظل نظام الملالي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تعقد التنظيمات المنضوية تحت مؤتمر شعوب إيران الفيدرالية اجتماعها السنوي الثامن في لندن، بحضور ممثلين عن أغلبية أعضائه. ويناقش المجتمعون عددا من الملفات تم الاتفاق عليها في الجلسات التحضيرية التي تهم الأقليات العرقية الإيرانية، إضافة إلى رسم الاستراتيجية العامة وتوحيد السياسات المستقبلية للمؤتمر والعلاقات مع المعارضة الفارسية والشعوب العربية.

كما سيتم تقييم لجانها المختصة للوقوف على جميع الإشكالات والنواقص التي اعترت عملها في السنة الماضية وكيفية إعطاء صورة حقيقة عما تتعرض له الشعوب غير الفارسية التي ترزح تحت سيطرة النظام الإيراني.

ويضم مؤتمر شعوب إيران الفيدرالية سبعة عشر تنظيما من الأقليات غير الفارسية، مثل عرب الأهواز والترك والكرد والبلوش والتركمان، وتطالب هذه الشعوب المحرومة من حقوقها الإنسانية والقومية بالفيدرالية.

وفي هذا الصدد وقال رحيم بانداوي ممثل البلوش "لقد حققنا من خلال اجتماعات المؤتمر اعترافا كبيرا من معارضين فارسيين كانوا يدعون أن إيران شعب واحد ومن أقلية وثقافة ولغة واحدة، لكن الآن يدرك الجميع أن إيران بلد متنوع الأعراق والثقافات، ويجب تمثيله على أحق وجه".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.