.
.
.
.

هيئة كبار علماء السعودية: الشعب السوري يتعرض للإبادة

طالبت بنصرة السوريين ووصفت "حزب الله" بالحزب المقيت العميل

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت هيئة كبار العلماء في السعودية، ما يتعرض له الشعب السوري على يد الجيش السوري وميليشيات حزب الله حرب إبادة لابد من السعي لإيقافها، وقالت في بيان رسمي أصدرته اليوم حول ما يجب للصحابة وآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وأزواجه رضي الله عنهم، أن "الهيئة تؤكد على وجوب اتخاذ خطوات عملية ضد الحزب الطائفي المقيت المسمى بحزب الله، ومن يقف وراءه أو يشايعه على إجرامه وتردعه من هذا العدوان، فهو حزب عميل لا يرقب في مؤمن إلاً ولا ذمة".

ودعت الهيئة إيران وروسيا إلى مراجعة مواقفهما الداعمة للنظام الآثم في سوريا الذي أباد شعب سوريا وشرده، وطالبت هيئة كبار العلماء الأمة الإسلامية إلى بذل كل ما في استطاعتها لنصرة المضطهدين والمجاهدين في سوريا.

نصرة الصحابة

ووجهت الهيئة نداءها لأهل سوريا "الصامدين الصابرين ليكونوا يداً واحدة على هذا النظام الظالم المجرم ومن شايعه وظاهره فإنه ـ بحول الله وقوته ـ إلى زوال، وندعوهم إلى بذل كل الأسباب لتوحيد مواقفهم وجماعتهم حتى يكونوا يداً واحدة".

وأكدت الهيئة على رفضها التام للنيل من الصحابة وانتقاصهم مشددة على أن: "إساءات ممن ينتسب إلى الإسلام وما ينشر في بعض وسائل الإعلام مما يسيء إلى الصحابة رضي الله عنهم غير مقبولة"، وأن عقيدة أهل السنة والجماعة هي حب الصحابة وموالاتهم والترضي عنهم والاقتداء بهم وبغض من يبغضهم واعتقاد فضلهم وعدالتهم ونشر فضائلهم، وتوقير آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وأزواجه وأمهات المؤمنين رضي الله عنهم أجمعين والقيام بحقوقهم ومحبتهم واعتقاد فضلهم.