.
.
.
.

الرئيس الأوكراني المعزول يظهر في روسيا لأول مرة

نشر في: آخر تحديث:

ظهر الرئيس الأوكراني المعزول، فيكتور يانوكوفيتش، اليوم الجمعة، لأول مرة منذ اختفائه قبل أكثر من أسبوع، وذلك في مؤتمر صحافي بمدينة روستوف في جنوب روسيا.

وقال يانوكوفيتش إنه اضطر لمغادرة البلاد بسبب التهديدات، نافياً أن يكون قد أطيح به، وتعهد بمواصلة النضال من أجل مستقبل بلاده التي أصبحت بين "أيدي شبان من الفاشيين الجدد"، على حد تعبيره.

وأكد أنه لن يشارك في الانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستجرى في أوكرانيا يوم 25 مايو، واعتبرها "غير شرعية".

وكشف أنه لم يلتقِ بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بل اتصل به هاتفياً، موضحاً أنه استطاع الهروب إلى روسيا بفضل ما سماه "وطنية ضباط أدوا واجبهم".

وقال إن القرم يجب أن تبقى ضمن أوكرانيا، ولكن بحكم ذاتي واسع، مشيراً إلى أنه لن يطلب تدخلاً عسكرياً من روسيا.

وأوضح يانوكوفيتش أن برلمان أوكرانيا غير شرعي، ويصوّت تحت ضغط المقاتلين في الميدان، وأنه من الصعب تحديد الجهة التي تتولى تشكيل السلطة الحالية في البلاد.

ملاحقة الرئيس المعزول

وفي وقت سابق، أكد مكتب المدعي العام، اليوم الجمعة، أن أوكرانيا ستطلب تسليم الرئيس المعزول يانوكوفيتش إذا تأكد أنه في روسيا.

وقال مكتب المدعي العام في بيان: "يعتزم المدعي العام في أوكرانيا إثارة مسألة تسليم المواطن الأوكراني المطلوب دولياً فيكتور يانوكوفيتش في حال لو تأكد رسمياً أنه في الاتحاد الروسي".

وإلى ذلك، أعلن مكتب الرئيس الأوكراني المؤقت، اليوم الجمعة، أنه وقع مرسوماً أقال فيه رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة.

وكان الأميرال يوري إلين قد عين في منصبه في ذروة الاحتجاجات ضد الرئيس الأوكراني المعزول يانوكوفيتش الذي أطاحت به المعارضة السبت الماضي.

ولم يرد أي تفسير لسبب الإقالة في البيان المقتضب الذي نشر على الموقع الإلكتروني للرئاسة الأوكرانية.

ومن ناحية أخرى، أصدرت الحكومة السويسرية، اليوم الجمعة، أمراً بتجميد ودائع 20 مسؤولاً أوكرانياً معظمهم من الوزراء في الحكومة السابقة، بما في ذلك ودائع الرئيس المخلوع يانوكوفيتش وابنه ألكسندر اللذين أطلقت السلطات القضائية تحقيقاً ضدهما بتهمة "تبييض أموال".

ويملك يانوكوفيتش الذي تقدر ثروته بأكثر من 500 مليون دولار، شركة وساطة في جنيف تحمل اسم "ماكو تريدينغ" وهي متخصصة في بيع الفحم الأوكراني.

وقالت وزارة العدل في كانتون جنيف إن "المدعي الأول ايف بيرتوسا والكتيبة المالية للشرطة القضائية قاما بعملية تفتيش في شركة أوكرانية يملكها ألكسندر يانوكوفيتش أمس الخميس".