.
.
.
.

إعلان الجدول الزمني الكامل للانتخابات المصرية

58.3 مليون لهم حق التصويت وإعلان قائمة مبدئية للمرشحين في 21 أبريل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية والإدارية المصري الجدول الزمني الكامل لانتخابات الرئاسة، وحدد، خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في مقر الوزارة بالدقي، "يوم 21 أبريل موعدا لإعلان قائمة مبدئية للمرشحين وإصدارها في الجريدة الرسمية، ويومي 22 و23 أبريل موعدا لتلقي الاعتراضات من المرشحين بعضم على بعض".

وأضاف أن يومي 24 و26 أبريل سيخصصان لفحص شروط الترشح والفصل في الاعتراضات خلال 5 أيام، ويوم إعلان النتيجة العامة للانتخابات سيكون في 1 إلى 5 مايو.

وأعلن لبيب أنه يجري التنسيق للانتهاء من تحديث قاعدة بيانات الناخبين مع كل من وزارة الداخلية والمحافظات، لافتاً إلى استمرار عملية التحديث حتى قبل إجراء العملية الانتخابية بعشرة أيام، كما يتم التنسيق مع العمد والمشايخ لتحديد المتوفين وحذفهم من قاعدة البيانات وذلك لضمان دقة قاعدة البيانات ولتحقيق الشفافية والنزاهة في العملية الانتخابية.

وأكد الوزير أن آخر تحديث لقاعدة البيانات كان في 20 من شهر مارس الماضي، وكان فيه عدد الناخبين (بعد التحديث) الذين يحق لهم التصويت 53 مليونا و882 ألفا 406 ناخبين، مشيراً إلى أن إجمالي عدد الناخبين الذين تمت إضافتهم يبلغ 625864 ألف ناخب، وإجمالي عدد المحذوفين يبلغ 166943 ألف ناخب.

وفي إطار التسهيل على الوافدين من المحافظات والمقيمين في غير محل إقامتهم أشار الوزير إلى أن اللجنة العليا للانتخابات طلبت ذهاب الوافدين إلى الشهر العقاري، ليحذفوا أسماءهم من اللجان الأصلية ويضيفوها في اللجان التي يرغبون في الإدلاء بأصواتهم فيها.

وأضاف لبيب أنه: "سيتم تأمين شامل وكامل وقوي لجميع اللجان من قبل القوات المسلحة والداخلية وبالتنسيق مع المحليات".

وطال وزير الإعلام بتحري الدقة في المعلومات قبل عرضها، لأن هناك حرب شائعات لتشويه العملية الانتخابية، مؤكداً حرص الحكومة على عدم تدخل أي جهة من الجهات في العملية الانتخابية وخروجها بمنتهى الشفافية والنزاهة أمام العالم كله.