.
.
.
.

الائتلاف السوري ينتقد تأخر الدعم العسكري للجيش الحر

في مواجهة الدعم الروسي والإيراني والعراقي لنظام بشار الأسد

نشر في: آخر تحديث:

أعرب الائتلاف الوطني السوري عن عدم رضاه عن الدعم الذي يتلقاه الائتلاف مقارنة بالدعم الذي يتلقاه الأسد من حلفائه، لا سيما من روسيا وإيران والعراق وحزب الله، وذلك في ختام اجتماعاته في اسطنبول.

من جانبه، قال عضو الائتلاف لؤي الصافي إن الوضع العام غير مناسب حالياً لخوض جولة جديدة من المفاوضات. كما اتهم النظام السوري بأنه غير مستعد للحل السياسي ونقل السلطة.

وكان الصافي قد أكد في تصريح سابق أن "الجولة الثانية أثبتت أن النظام غير مستعد للدخول في عملية انتقالية، بل يريد أن يسوف ويخرج عن إطار جنيف".

ولم تحقق جولتا التفاوض في يناير وفبراير أي تقدم بين الطرفين وسط تباين حاد في أولويات البحث. وشدد النظام على ضرورة الاتفاق على "مكافحة الإرهاب"، في حين طالبت المعارضة بالاتفاق على "هيئة الحكم الانتقالي" التي تتولى صلاحيات الرئيس الأسد.