.
.
.
.

العراق..اتفاق على رئيس الدولة وخلاف على رئيس الوزراء

محاولات من كتل سياسية عراقية لإقناع المالكي بالتنازل عن منصبه

نشر في: آخر تحديث:

أعلن "التحالف الكردستاني"، أمس الأحد، أنه حسم أمر مرشحه لرئاسة الجمهورية قبل عودة رئيس الجمهورية جلال الطالباني إلى العراق من رحلة العلاج، مؤكداً أنه سيطرحه في جلسة البرلمان يوم الأربعاء المقبل للتصويت عليه.

وأوضح عضو "التحالف الكردستاني" محمد خليل أن "مسألة من هو الأكثر حظوظاً بتولي رئاسة الجمهورية من الأسماء المطروحة أمر لن يعلن التحالف عنه"، عازياً السبب إلى أن "الوضع يحتاج إلى الكتمان ليوم انعقاد الجلسة". واعتبر خليل أنه "في الوقت ذاته فإن طرح اسم فواد من جهة ثانية ما زالت المباحثات مستمرة داخل "التحالف الوطني" لاختيار رئيس الوزراء للحكومة المقبلة، ففي الوقت الذي ما يزال "دولة القانون" يتمسك بنوري المالكي كرئيس للوزراء، فإن كتلاً أخرى داخل التحالف من الأحرار والمواطن ترفض هذا الترشيح.

من جانبه، كشف سليم شوقي، النائب عن كتلة المواطن التابعة لرئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، عن وجود تحركات من بعض الكتل لإقناع رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي بتسلم منصب نائب رئيس الجمهورية مقابل التنازل عن منصبه الحالي.

إلا أن المالكي لا يزال متمسكاً بمنصبه ومصراً على موقفه بترأس الحكومة للمرة الثالثة.