.
.
.
.

الجيش المصري: لا يستطيع أحد السيطرة على سيناء

نشر في: آخر تحديث:

قال العميد محمد سمير، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية، الخميس، إن الجيش المصري يسيطر على سيناء بنسبة 100%، مؤكدا أن الكلام عن سيطرة العناصر الإرهابية على مدينة الشيخ زويد لا يستحق عناء الرد.

وأضاف أن عقيدة الجيش المصري هي عدم السماح بقتل الأبرياء، وهي عقيدة لن يتخلى عنها، مشيرا إلى أن الروح القتالية مرتفعة جدا لدى ضباط وجنود الجيش المصري، ويرفضون الحصول على أي إجازات أو راحة.

وصرح المتحدث العسكري المصري أن أعداد الإرهابيين الذين هاجموا كمائن الجيش، الأربعاء، في سيناء حوالي 300 إرهابي.

وأكد سمير أن القوات المسلحة المصرية تمكنت من تصفية 100 إرهابي، بينما فر آخرون، وتابع "لا تزال عمليات مطاردتهم وملاحقتهم جارية".

ودعا المتحدث باسم الجيش المصري وسائل الإعلام عد الانسياق وراء الشائعات التي تحاول النيل من سمعة مصر وجيشها.

وقال إن الجيش لن يرد بعمليات انتقامية مهما تكلف من دماء، لأنه لن يقابل الله بدماء أبرياء، مضيفا أن الجيش المصري سيظل محافظا على عقيدته القتالية.

وكانت مجموعة إرهابية مسلحة قد استهدفت قوات للجيش في سيناء في تمام الساعة السادسة و55 دقيقة صباح اليوم الأربعاء، وقامت بالهجوم على عدد من الكمائن للقوات المسلحة في توقيتات متزامنة باستخدام عربات مفخخة وأسلحة مختلفة، أسفرت عن مقتل 17 من قوات الجيش بينهم 4 ضباط.