.
.
.
.

المعارضة تتقدم بريف إدلب وتسيطر على 13 حاجزاً في الفوعة

نشر في: آخر تحديث:

تمكن الثوار من كسر الخط الدفاعي لقوات الأسد وميليشيات حزب الله واستعادة 13 نقطة دفاعية في قرية الفوعة الواقعة في إدلب والموالية للنظام.

وجاء تقدم مقاتلو المعارضة في الفوعة المحصنة بعد عمليات قصف مدفعي مركز، طال أماكن تجمع ميليشيات الحزب وإيران المتمركزين في القرية، أعقبه عمليات اقتحام بري، أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر النظام والميليشيات الداعمة له.

من جهته، شن طيران الأسد، في رد فعل على الخسائر التي تكبدها النظام في الفوعة، غارات عدة طالت المناطق المحيطة بالقرية، أدت إلى مقتل أكثر من 17 مدنياً، كما لجأت قواته إلى استهداف مدينتي سراقب وبنّش بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة.