.
.
.
.

خطاب مرتقب لهولاند أمام أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب

نشر في: آخر تحديث:

يلقي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم خطابا في قصر فيرساي بحضور نواب مجلسي الشيوخ و النواب.

ويتوقع أن يحدد خلاله التوجهات التي يعتزم انتهاجها بعد الهجمات التي أودت بحياة أكثر من مئة شخص و خلفت مئات الجرحى.

وكان الرئيس هولاند التقى في وقت سابق رئيس المجلسين و قادة الأحزاب لسماع اقتراحاتهم بهذا الصدد، فيما تحدثت مصادر عن نية الرئاسة الفرنسية تمديد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر وتقديم الطلب للبرلمان الفرنسي بشأنه حيث يعتبر المخول الوحيد دستوريا بذلك.

من ناحية أخرى، أكد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف ونظيره البلجيكي يان يامبون عزمهما العمل سويا في مجال مكافحة الإرهاب، وذلك في الوقت الذي أظهرت فيه التحقيقات الجارية في الاعتداءات التي استهدفت باريس قبل يومين ضلوع متطرفين من بلجيكا فيها.

من جهته كشف الوزير البلجيكي عن أن الأجهزة الأمنية في كلا البلدين ستجتمع لاجراء مقارنة وتبادل للمعلومات المتوفرة لديها.