195 دولة تقرّ في #باريس اتفاقا تاريخيا حول أزمة المناخ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أقرّ ممثلو 195 دولة السبت في باريس اتفاقاً عالمياً غير مسبوق للتصدي للاحتباس الحراري في الكرة الأرضية، الذي تزداد مخاطره على الإنسان والطبيعة.

وقال رئيس قمة المناخ وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس "أنظر (إلى الوجوه) في القاعة وأرى أن رد الفعل إيجابي ولا أسمع اعتراضا، تم تبني اتفاق باريس حول المناخ"، ما أثار عاصفة من التصفيق استمرت لدقائق في قاعة المؤتمر وسط تبادل التهاني وأجواء من الفرح.

وصعد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى المنصة وأمسك بيد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وفابيوس، في حين تعانقت مسؤولة المناخ في الأمم المتحدة كريستيانا فيغيريس طويلا مع كبيرة المفاوضين الفرنسية لورانس توبيان.

وعلّق فابيوس وهو ينزل مرة ثانية المطرقة الممهورة بشعار قمة المناخ "إنها مطرقة صغيرة لكن بإمكانها القيام بشيء كبير".

ووصف الرئيس الأميركي باراك أوباما الاتفاق التاريخي بشأن تغير المناخ الذي تم التوصل إليه في باريس السبت بأنه حدث "هائل". وأشاد أوباما في تعليق على تويتر بالدور القيادي الذي لعبته الولايات المتحدة في التوصل للاتفاق.

وقال أوباما على تويتر "هذا هائل.. كل الدول تقريبا وقعت على اتفاق باريس بشأن تغير المناخ.. بفضل القيادة الأميركية."

وكان مندوبو الدول المشاركة في قمة باريس قد توصلوا لاتفاق تاريخي السبت يضع العالم على طريق التحول من اقتصاد يعتمد على الوقود الحفري خلال عقود في محاولة للحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.