.
.
.
.

مقتل 57 من قوات النظام السوري في دير الزور

نشر في: آخر تحديث:

شن تنظيم داعش هجوماً بالعربات المفخخة في محيط اللواء 137 على أطراف مدينة دير الزور، اندلعت بعدها اشتباكات عنيفة بين التنظيم المتطرف من جهة وقوات النظام السوري والميليشيات التابعة له من جهة أخرى. وامتدت الاشتباكات بين الطرفين إلى منطقة الإذاعة ومبنى جامعة الجزيرة التي سيطر عليها داعش، بالتزامن مع سيطرته على معسكر الصاعقة في بلدة عياش في ريف المحافظة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 57، وإصابة العشرات من عناصر قوات النظام، وأن التنظيم نقل جثث جنود قوات النظام إلى قرى ريف دير الزور الغربي، عقب تمكنه من فتح طريق إمداد جديد من ريف دير الزور إلى البغيلية عبر منطقة عياش.

وفي جنوب دمشق، قتل عنصر من مقاتلي المعارضة، وأصيب ثلاثة أشخاص بعد أن فتح عناصر من داعش النار على المدنيين أثناء تجمعهم على حاجز يلدا في مخيم اليرموك القريب من سوق العروبة، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين.

أما في حماة، فتتواصل الاشتباكات بين كتائب الثوار وقوات النظام في محيط بلدة حربنفسه بريف حماة الجنوبي، ما أسفر عن تدمير آليات للنظام، في وقت شن فيه الطيران الحربي الروسي غارات بالصواريخ الفراغية على بلدتي اللطامنة وكفرنبوذة في الريف الشمالي، ما خلف دمارا في منازل المدنيين.