.
.
.
.

هادي يجتمع بفريقه السياسي لبحث التطورات السياسية باليمن

عشية إعلان وقف إطلاق النار وقبيل أيام من انطلاق مشاورات الكويت

نشر في: آخر تحديث:

عقد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اجتماعاً لأعضاء الفريق السياسي وفريق المشاورات لبحث مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية بشقيها الميداني والسياسي، عشية إعلان وقف إطلاق النار وقبيل أيام من انطلاق مشاورات الكويت المزمع عقدها في 18 من هذا الشهر.

واستعرض هادي الجهود التي تبذل من قبل المجتمع الدولي والأمم المتحدة لإحلال السلام في اليمن. وفقاً للمرجعيات المتمثلة في تنفيذ القرارات الأممية وآخرها القرار 2216.

وحضر الاجتماع كل من نائب الرئيس علي محسن الأحمر ورئيس مجلس الوزراء أحمد بن دغر.

وشدد هادي على ضرورة الذهاب للمشاورات من أجل إحلال السلام وبروح الفريق الواحد لتنفيذ تلك التطلعات في وقف الحرب وتسليم السلاح للميليشيات.

ونادى بضرورة الشروع في استئناف العملية السياسية وتنفيذ الاستحقاقات الوطنية التي توافق عليها أبناء الشعب اليمني من خلال مخرجات الحوار الوطني ومسودة الدستور، والتي قال إنها ستظل محل إجماع الشعب اليمني بمختلف مكوناته السياسية ومنظمات المجتمع المدني المرتكزة على المبادرة الخليجية.

وأشاد هادي بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي وعلى رأسها السعودية ودولة الإمارات.

هذا.. ومن المقرر أن يدخل قرار وقف النار في اليمن، منتصف ليل الأحد، حيّز التنفيذ.

ويأتي هذا القرار قبيل الدخول في "مشاورات الكويت" السياسية يوم 18 أبريل الجاري، برعاية أممية... وتسلمت الأطراف اليمنية، الخميس الماضي، مسودة قرار وقف إطلاق النار، لكن ميليشيات الحوثي وصالح أعلنت تحفظات على هذا القرار.

وبالموازاة مع ذلك اشتدت وتيرة المعارك في محافظات مأرب والجوف، ومحافظة تعز، مع تكثيف ميليشيات "الحوثيين" إطلاق الصواريخ الباليستية صوب مواقع القوات الحكومية.