.
.
.
.

الزياني يؤكد دعم مجلس التعاون لجهود التسوية في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

التقى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني مع المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد وتم بحث سير المشاورات التي تعقدها الأطراف اليمنية، مؤكدا دعم مجلس التعاون لجهود التسوية وحل الأزمة في اليمن.

في غضون ذلك حث ولد الشيخ أحمد الأطراف اليمنية على تقديم التنازلات وتقديم مصلحة اليمن على كل ما عداها.

ويبذل المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد، جهودا دبلوماسية حثيثة في محاولة لإيجاد حلول للأزمة اليمنية.

وأفادت مصادر أن الزياني سيلتقي الوفد الحكومي اليمني، ووفد الانقلابيين في لقاءات منفصلة، لبحث تطورات سير محادثات السلام، والمساعدة في تذليل الصعويات وإسناد الجهود الأممية.

وذكر ولد الشيخ في بيان أنه عقد أمس ثلاث جلسات مع وفدي الحكومة والميليشيات تناولت احتمالات مختلفة لخريطة الطريق للحل السلمي الشامل وضرورة بلورة ضمانات لتنفيذ الحلول والمقترحات التي يتم التوصل إليها في الكويت.

وأشار ولد الشيخ إلى أن ممثلي الأطراف في لجنة الأسرى والمعتقلين أكدوا في اجتماع عقده معهم الالتزام بتقديم الإفادات الأولية حول الأسماء التي وردت في الكشوفات. كما أن لجنة المعتقلين استكملت نقاشها حول مسودة اتفاق المبادئ المطروح لحل القضية على المدى المتوسط والطويل.

من جهته كشف وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي أن ما تم التوصل إليه مع الأمم المتحدة بشأن الانسحاب وتسليم السلاح، يُشكل أرضية صلبة لاتفاق سلام حقيقي، في الوقت الذي يهرب فيه الانقلابيون إلى الشائعات وتسريب اتفاقات لم يتم طرحها أو مناقشتها من قريب أو بعيد.