.
.
.
.

مصر للطيران تنفي إرسال الطائرة المنكوبة تحذيرات سابقة

اقتصار البحث عن الصندوق الأسود في نطاق 2 كيلومتر بالبحر المتوسط

نشر في: آخر تحديث:

فند رئيس شركة مصر للطيران، صفوت مسلم، اليوم الخميس التقارير الإعلامية عن إرسال الطائرة التي سقطت في البحر المتوسط الشهر الماضي سلسلة تحذيرات فنية خلال رحلات قامت بها خلال 24 ساعة قبل اختفائها من على شاشات الرادار.

وقال مسلم على هامش الاجتماع السنوي للاتحاد الدولي للنقل الجوي (آياتا) في دبلن ردا على سؤال حول التقارير الإعلامية الفرنسية "بالنسبة لي هذا غير صحيح" وفق ما نشرته "رويترز".

وأضاف أن الطائرة - وهي من طراز إيرباص إيه320 - لم تواجه أي مشاكل تتعلق بالصيانة قبل مغادرتها وأنها كانت "طبيعية".

وتابع قائلا " نثق تماما في الطائرة والطيار".

وقالت مصادر في لجنة التحقيق المصرية إنه تم تقليص نطاق البحث عن الطائرة المنكوبة إلى كيلومترين بدلا من خمسة بعدما تلقت سفينة فرنسية إشارة من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة.

وكان محققون فرنسيون، أعلنوا الأربعاء، تحديد موقع الصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة، بعد أن تأكد أن الإشارات التي رصدتها سفينة فرنسية تعود فعلاً لطائرة مصر للطيران.

وقال ريمي جوتي، مدير التحقيقات والتحاليل في الطيران المدني الفرنسي في بيان، إن "الإشارة من أحد الصندوقين الأسودين التقطتها أجهزة شركة السيمار الموجودة على سفينة لابلاس من البحرية الوطنية".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت لجنة التحقيق في حادث الطائرة المصرية المنكوبة أن أجهزة البحث الخاصة بالسفينة الفرنسية التابعة للبحرية الفرنسية، والتي تشارك في البحث عن صندوقي المعلومات الخاصين بطائرة "مصر للطيران" التي سقطت بالبحر المتوسط منتصف الشهر الماضي، التقطت إشارات من قاع البحر، بمنطقة البحث عن حطام الطائرة يرجح أنها من أحد صندوقي المعلومات.