.
.
.
.

مصر.. قرية بالشرقية تستنجد بالرئيس بسبب نقص مياه الشرب

نشر في: آخر تحديث:

يعاني سكان قرية "إبراهيم حسن" التي تقع على أطرافِ محافظةِ الشرقية من نقص شديد في مياه الشرب منذ أكثر من 20 يوما.

ويتحدث سكان القرية عن معاناتهم مؤكدين أن هناك قرى أخرى بها أغنياء لا تنقطع المياه عنها، وأنهم أصيبوا وأطفالهم جراء استعمالهم مياه الترع. وتستنجد الحاجة أم محمد بالرئيس لحلِ مشكلةِ انقطاع المياه الدائم من القرية.

ويضطرُ الأهالي إلى شراءِ المياه يوميا، وإن كانوا يحمّلون المسؤولينَ والحكومة مسؤولية انقطاع المياه، فيما يحمل البعض المزارعين جزءا من المسؤوليةِ عن الأزمة.

ويرجع خالد وصيف خبير موارد مائية جانب من المشكلة إلى كثرة زراعة الأرز الذي يحتاج إلى كمية مياه كبيرة، مما يؤثر على كمية المياه المتاحة في وقت تعاني فيه مصر شحا مائيا.

يُذكر أن محافظاتٍ عدة تشهَدُ منذ فترة انقطاعاتٍ للمياه ما بين دائمةٍ ومتقطعة في وقتٍ وجّه رئيسُ الوزراء المسؤولينَ لحل الأزمة بأسرع وقت.

وتبقى هذه القرية مثالا لقُرىً أخرى تعاني يوميا من انقطاع المياه في انتظار تدخل حكومي سريع وعاجل يُهَوّن على الناس هنا شيئا من حرارةِ الصيف وعطشِ الصيام.