.
.
.
.

قناصة وطائرات داعش تلاحق سكان شرق الموصل

نشر في: آخر تحديث:

في العراق وعلى الرغم من تخلص شرق الموصل من داعش، لكن المعارك لا تزال تستعر فيها ليل نهار، بحسب نيويورك تايمز.

فسكان الضفة الشرقية من دجلة يعيشون رعبا حقيقياً، رغم استعادتها من داعش منذ حوالي ثلاثة أسابيع.

إذ يستهدف قناصة داعش السكان بشكل متكرر، كما تهددهم قذائف المورتر وترصدهم طائرات بدون طيار مفخخة، وتابعة للتنظيم المتطرف.

ويشهد حي الراشدية، أخر الأحياء المستعادة معارك مستمرة مع خلايا نائمة لداعش بحسب ضباط في الجيش العراقي، إضافة إلى أن أهالي الراشدية محرومون إلى الآن من الكهرباء والماء والخدمات الضرورية فيما تستعد القوات العراقية لشن هجوم على الساحل الأيمن.

كذلك، تؤرق جيوب داعش في منطقة القبة أقصى شمال الساحل الأيسر سكان الراشدية والقوات الأمنية.

ويروي أهالي الراشدية لصحيفة نيويورك تايمز أنه رغم قطع الجسور التي تربط ساحلي الموصل فإن داعش يستخدم قوارب لنقل العديد والعتاد من الساحل الغربي.