.
.
.
.

تمديد مباحثات أستانا في انتظار وصول المعارضة السورية

المعارضة تشدد على رفضها بحث ملف الدستور في مشاورات مع روسيا وتركيا وإيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الخارجية الكازاخية، الأربعاء، تمديد مباحثات أستانا حول سوريا يوما واحدا إضافيا، في انتظار وصول وفد المعارضة السورية الذي سيعقد جلسة مشاورات تقنية مع خبراء من روسيا وتركيا.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن ممثل للجيش السوري الحر قوله إن الجماعة السورية المعارضة ستوفد 5 مسؤولين إلى محادثات السلام في أستانا اليوم لأربعاء للتشاور على مستوى الخبراء.

ومن المتوقع أن يصل وفد المعارضة السورية إلى أستانا عاصمة كازاخستان ليل الأربعاء للمشاركة في المحادثات حول لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ 6 سنوات، بحسب ما أعلنت وزارة خارجية كازاخستان.

وذكر متحدث باسم الوزارة أن المعارضة ستأتي للتشاور مع #روسيا و #تركيا و #إيران. وسبق أن أعلنت المعارضة السورية أنها لن تحضر المحادثات. ويترأس محمد علوش وفد المعارضة.

وجددت المعارضة رفضها بحث ملف #الدستور في أستانا، واعتبر المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات منذر ماخوس بحث الملف محاولة لإجهاض العملية السياسية.

وكانت المعارضة قد أعلنت الاثنين على لسان عضو الهيئة العليا السورية للمفاوضات محمد علوش مقاطعتها محادثات #أستانا في جولتها الثالثة (التي يفترض أن تمتد ليومي 14 و15 مارس)، بسبب المواقف الروسية وانتهاكات النظام المستمرة.

واتهم #علوش في تغريدات على حسابه بموقع تويتر، ليل الاثنين #روسيا بأنها تقدم وعودا كبيرة على طاولة المفاوضات، بينما على الأرض ترسل ضباطها لتهديد السوريين.

كما أرجع قرار المقاطعة لاستمرار القصف والحصار واتفاقات #التهجير التي يعقدها النظام في أكثر من منطقة سورية.