.
.
.
.

قتلى في هجوم انتحاري لداعش على مخيم للاجئين بالحسكة

نشر في: آخر تحديث:

قتل 32 شخصاً وأصيب أكثر من 30 آخرين بين مدنيين ومقاتلين من #قوات_سوريا_الديمقراطية في هجوم لتنظيم #داعش قرب مخيم للاجئين على حدود #سوريا مع #العراق، بحسب حصيلة جديدة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

وقال المرصد: "فجر خمسة انتحاريين على الأقل من تنظيم داعش أنفسهم بالقرب من #مخيم_رجم_الصليبي " للاجئين العراقيين والنازحين السوريين في محافظة #الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأشار مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس، إلى أن الهجوم "أسفر عن مقتل 32 شخصاً وإصابة 30 آخرين بجروح".

وكانت حصيلة سابقة للمرصد قد أفادت عن مقتل 24 شخصاً.

ولفت عبد الرحمن إلى أن "الاشتباكات العنيفة تتواصل بين قوات سوريا الديمقراطية، المدعمة بطائرات #التحالف_الدولي من جانب، وعناصر من تنظيم داعش من جانب آخر إثر الهجوم".

وكان المرصد قد ذكر أن #الهجوم_الانتحاري وقع بالقرب من هذا المخيم في محيط منطقة رجم الصليبي، الواقع بالقرب من الحدود العراقية شرق البلاد.

وأوضح أن "بعض الانتحاريين تمكنوا من التوغل إلى داخل المخيم".

من جهته، أفاد الهلال الأحمر الكردي أن الهجوم وقع عند الساعة الرابعة فجراً (01.00 بتوقيت غرينتش) وأسفر عن مقتل 22 مدنياً.

وكان هذا المخيم المؤقت، الذي يبعد 25 كم جنوب مخيم الهول، يؤوي أثناء الهجوم 300 عائلة فرت من العراق أو من محافظة #دير_الزور السورية التي يسيطر التنظيم على أجزاء واسعة فيها.