.
.
.
.

مسؤولون أكراد: نسعى للحصول على منفذ على البحر المتوسط

قوات سوريا الديمقراطية تتحدث عن نيتها التوجه نحو دير الزور بعد الرقة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت صحيفة "ذي غارديان البريطانية" نقلاً عن مسؤولين في #قوات_سوريا_الديمقراطية أنهم يعتزمون الطلب من واشنطن دعمهم سياسياً، على غرار الدعم الذي تقدمه لهم على الأرض، من أجل إقامة ممرات تجارية تربط ما يسمونه #روج_آفا، وهي إحدى مناطق الإدارة الذاتية التي أعلنوا عنها في #سوريا، بالبحر المتوسط، في إشارة جديدة على اتساع طموحات الفصائل الكردية.

وفي تطابق مع توقعات العديد من المحللين والمراقبين، فإن #الفصائل_الكردية ستطالب لاحقاً بثمن قتالها لتنظيم #داعش والدور الذي تلعبه كقوة أمامية لواشنطن على الأرض.

وفي حال طُرد داعش من #الرقة، أعلن مسؤولو قوات سوريا الديمقراطية #قسد أنهم سيلاحقون التنظيم بعدها في #دير_الزور، أي في عمق المكون العربي.

إلا أن صحيفة "ذي غارديان" كشفت أيضا عن عزمهم التوجه غربا نحو #إدلب، وهو ما يعتبر تطورا لافتا، لاسيما أن ذلك سيتيح لهم ربط مناطقهم ذاتية الإدارة من شمال شرقي #سوريا في #الحسكة و #القامشلي، مروراً في #عين_العرب وصولاً إلى #عفرين قرب #حلب وقرب الحدود التركية، بطموح كبير للحصول على منفذ بحري على #البحر_المتوسط.