.
.
.
.

"عصائب أهل الحق" تتوعد بالسيطرة على العراق وسوريا

نشر في: آخر تحديث:

قال #قيس_الخزعلي زعيم #ميليشيا #عصائب_أهل_الحق الشيعية الناشطة في #العراق، في فيدو انتشر له أمس الأربعاء، إن #الميليشيات ستسيطر على #العراق و #سوريا.

وأضاف في الفيديو الذي صوّر في إحدى المناسبات حيث كان #الخزعلي يلقي كلمة، إن الميليشيات المدعومة من #إيران ستشكّل #البدر_الشيعي وليس #الهلال_الشيعي، حسب تعبيره.

وأكد الخزعلي إلى أنه في المستقبل "ستكون الفرق القتالية قد اكتملت"، مشيراً إلى وجود #الحرس_الثوري في إيران وجماعة #الحوثيين في #اليمن و #حزب_الله في #لبنان و #الحشد_الشعبي في العراق.

وانشقت "عصائب أهل الحق" من التيار الصدري الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر عام 2004، حيث أسس قيس الخزعلي (الأمين العام) وأكرم الكعبي (نائبه) هذا التنظيم الذي يقدر عدده حاليا بأكثر من 10 آلاف مقاتل، وأعلنوا مسؤوليتهم عن 6 آلاف هجوم على القوات الأميركية والعراقية.

في يناير 2012، وبعد الانسحاب الأميركي من العراق أعلن قيس الخزعلي أن الجماعة تتهيأ لإلقاء السلاح والانضمام إلى العملية السياسية.

لكنها اتجهت بعد ذلك للقتال إلى جانب قوات النظام السوري ضد المعارضة السورية.

وبايعت ميليشيا "عصائب أهل الحق" المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي. وتتهم قوى سياسية عراقية هذه المليشيات بخطف وقتل وتعذيب آلاف العراقيين، وتطالب بإدراجها ضمن لائحة المنظمات الإرهابية.