.
.
.
.

قرقاش: واشنطن دانت مسؤولين بالمركزي القطري بدعم الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور #قرقاش إن واشنطن دانت مسؤولين في #البنك_المركزي_القطري بدعم الإرهاب، داعياً العقلاء في #قطر للتأثير على أمير البلاد والتشديد على أهمية علاقات قطر مع جيرانها.

وتحدث قرقاش من لندن ذاكراً بالأرقام المبالغ التي صرفتها قطر لـ #دعم_الإرهاب .

وشرح وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، من المعهد الملكي للشؤون الدولية، شتام هاوس، قضية بلده مع قطر ودول عربية أخرى. مستغرباً إنكار قطر رغم الأدلة الواضحة تدخلها في الشؤون الداخلية للإمارات والبحرين والسعودية ومصر ودعمها للجماعات المتطرفة في المنطقة، مالياً وسياسياً.

وقال قرقاش "أميركا اتهمت مسؤولين في الحكومة القطرية خمس مرات، ومن بينهم أشخاص عمِلوا في البنك المركزي القطري، وهيئة كرة القدم، ووزارة الداخلية. وكما قال الرئيس ترمب، فإن قطر داعمٌ تاريخي للإرهاب وعلى أعلى المستويات".

قرقاش عوّل على حكمة العقلاء في قطر وضمنَ العائلةِ الحاكمة لإقناع أمير البلاد بأن العلاقة الجيدة مع دول الجيران أساسية.

وأضاف "لا تنظروا إلى قطر على أنها دولة ٌصغيرة، وإنما إلى كونِها تملك 300 مليار دولار وتستخدِمها أحيانا في تمويل الرايكاليين، وبصماتُها جلية في كل مكان في محاولاتٍ لتحويل كل بلد عربي إلى الراديكالية".

وأشار قرقاش إلى أن لائحة العقوبات التي قدمتها الدول الأربع الداعية لمحاربة الإرهاب تضم 14 شخصا، فرضت أميركا عليهم عقوبات، و5 ضمنَ لائحة الاتحاد الأوربي للعقوبات، و9 على لائحة الأمم المتحدة.

معهد شتام أصبح منبراً دولياً استخدم لتأكيد معلومات ودحض أخرى تماماً، كما #نفى الوزير قرقاش رواية صحيفة واشنطن بوست بأن تكون دولة #الإمارات قد #اخترقت #وكالة_الأنباء_القطرية وفبركت تصريحاتِ الأمير #تميم التي أثارت هذه الزوبعة من الخلافات الخليجية- الخليجية.