.
.
.
.

المعلمي: لا مساومة على المطالب في أزمة قطر

نشر في: آخر تحديث:

عقدت بعثة دولة الإمارات إلى الأمم المتحدة مؤتمراً صحافياً حول الأزمة القطرية، شاركت فيه ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، والمندوبان الدائمان للإمارات والسعودية، بالإضافة إلى نائبي المندوب الدائم في البعثتين المصرية والبحرينية.

وقال السفير عبدالله #المعلمي - المندوب الدائم للملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة: "الدول المشاركة في المؤتمر أكدت أنه لا عودةَ إلى الوضع السابق في أزمة قطر، ولن تكون هناك مساومةُ أبدا على المطالب وعلى المبادئ الستة التي أقرت على عدة مستويات رسمية، كان آخرها مؤتمر قمة الرياض بحضور الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب ".

وتناول المؤتمر الصحافي خلفية الأزمة الحالية مع التركيز على أهمية استمرار مكافحة الإرهاب والتطرف والقضاء على سبل تمويلهما.

والمؤتمر الصحافي المنعقد في مقر بعثة دولة الإمارات جاء ضمن جهود تبذلها الدول الأربع، #السعودية و #الإمارات و #مصر و #البحرين، لإيجاد حل للأزمة مع قطر من خلال مجلس التعاون الخليجي، وتحت مظلة الوساطة الكويتية، ومساهمة أطراف دولية أخرى، وإن ظل اللجوءُ رسميا إلى #مجلس_الأمن خيارا مطروحا على الطاولة، إن فشل مسعى البيت الواحد.

وحول رؤية الدول الأربع للاتفاق الذي وقعته قطر والولايات المتحدة أخيراً في الدوحة حول مكافحة #الإرهاب والتطرف ووقف تمويلهما، أوضح السفير المعلمي أن "سفراء الدول الأربع اجتمعوا هذا الأسبوع بسفراء الدول العشر غير دائمة العضوية في #مجلس_الأمن، ويُعدون الآن لعقد اجتماعٍ بسفراء الدول الخمس الدائمة العضوية لشرح موقفهم وسرد حججِهم، آملين ألا تضطرهم الأمور في آخر الأمر للجوء رسميا إلى مجلس الأمن لحل هذه الأزمة بين أبناء البيت الخليجي الواحد".