.
.
.
.

تركيا.. استفتاء إقليم كردستان يزعزع استقرار المنطقة

رغم تأكيد بغداد على حل الخلاف بالحوار.. أربيل ترفض تأجيلَ الاستفتاء

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس وفد #إقليم_كردستان المفاوض إلى #بغداد روز نوري شاويس، رفض الوفد #تأجيل_الاستفتاء على #استقلال_الإقليم.

من جهته، وصف رئيسُ الوزراء حيدر #العبادي اللقاء بالودي والعميق، مشيرا إلى أنه تم الاتفاقُ على حل جميع المشاكل العالقة بين بغداد و #أربيل بالحوار وبما يضمن وحدة الأراضي العراقية.

من جانبها اعتبرت #الحكومة_التركية أن الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق المقرر الشهر المقبل ينتهك الدستور العراقي وسيزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة بكر بوزداج إن الاستفتاء سيسهم في زعزعة الاستقرار بالمنطقة، مضيفا أن قرار المضي قدما في تنظيم التصويت ينتهك دستور العراق. وأوضح المتحدث باسم الحكومة التركية أنه رغم مخاوف دول الجوار ومطالب واشنطن بتأجيل الاستفتاء إلا أن أكراد العراق سيمضون قدما في تنظيمه يوم الـ 25 من سبتمبر.

وكان وزير الطاقة التركي براءت ألبيرق قال في الأسبوع الماضي إن الاستفتاء سيضر بالتعاون في قطاع الطاقة مع إقليم كردستان الذي يضخ مئات الآلاف من براميل النفط يوميا إلى ميناء جيهان التركي لتصدير الخام.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تشعر بقلق من أن يؤدي الاستفتاء بشمال العراق إلى صرف الانتباه عن "أولويات أكثر إلحاحا" ومنها هزيمة تنظيم داعش.

معركة تلعفر

وحول# معركة_تلعفر المرتقبة، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن تأخيرَ انطلاقِ العملياتِ العسكريةِ سببه إعطاء فترة استراحة للمقاتلين والتزود بالعتاد والسلاح.

وفي الأثناء أكد الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى الزبيدي استكمالَ الخططِ العسكرية لعملية استعادة قضاء تلعفر، مشيرا إلى أن القوات بانتظار تحديد ساعة الصفر للتحرك.

الزبيدي وفي مقابلة سابقة مع الحدث، أكد أن القصف الجوي والمدفعي لأهداف داعش داخل تلعفر يتم وفق معلوماتٍ استخباراتية دقيقة تحضيرا للعملية البرية.

وحول مدن غرب الأنبار التي مازالت بيد داعش، قال الزبيدي إن العملياتِ العسكريةَ في تلك المناطق هي لإضعاف التنظيم المتطرف هناك.

نشر قناصين على مشارف تلعفر

هذا وأعلنت الشرطة الاتحادية العراقية نشر قناصين على مشارف قضاء تلعفر تمهيدًا لشن العملية العسكرية المرتقبة ضد تنظيم داعش.

وقال قائد الشرطة الاتحادية رائد جودت في بيان إن طلائع قوات الشرطة الاتحادية من الفرقة الخامسة والثالثة وأفواج القناصين والطائرات المسيرة وعشرات الآليات المدرعة وصلت إلى مشارف تلعفر.

وأكد جودت استكمال كافة التحضيرات اللوجستية لبدء معركة استعادة تلعفر من قبضة داعش.