.
.
.
.

اتهام أميركي لميليشيا حزب الله بالتحضير لحرب جديدة

نشر في: آخر تحديث:

وجهت نيكي هيلي مندوبة أميركا في الأمم المتحدة الجمعة انتقادا شديدا للميجر جنرال مايكل بيري قائد قوات الأمم المتحدة في #لبنان واتهمته بالتغاضي عن تسليح إيران السري لجماعة #حزب_الله، كما شددت على أن إيران تواصل تهريب الأسلحة إلى حزب الله، واعتبرت أن هذه التحركات تعني استعدادا للحرب وليس منعا لها.

وقالت في مؤتمر صحفي من مقر الأمم المتحدة:" منذ العام 2006 شهدنا عمليات تهريب واسعة للأسلحة إلى جنوب لبنان تصل إلى حزب الله. معظم هذه الأسلحة يتم تهريبها من إيران. هذه التحركات تعني استعدادا للحرب وليس منعا لها".

إلى ذلك، انتقدت قائد قوات اليونيفل في لبنان، قائلة: "الجنرال بيري يقول إنه لا توجد أسلحة لحزب الله... هذا عدم فهم مخجل لما يجري حوله".

وأضافت: "قوات اليونيفيل لا تقوم بدورها كما يجب. ومن المفروض أن تعمل مع عناصر #الجيش_اللبناني لمنع انتهاكات القرار ألف وسبعمئة وواحد، ولكننا لم نر أي تقرير لليونيفل حول ذلك.

وتابعت قائلة: "لمنع النزاع في تلك المنطقة، على اليونيفل أن يكون أكثر فعالية في منع تدفق الأسلحة إلى الإرهابيين. هذا ما نحاول تغييره في عملية تجديد مهام اليونيفل."