.
.
.
.

تركيا وفصائل في المعارضة تتأهبان لمعركة إدلب

نشر في: آخر تحديث:

تشهد مدينة #كيلس التركية الحدودية مع #سوريا تحركاً عسكرياً تركيا كثيفاً منذ أسبوع، حيث تقوم القوات التركية بإرسال تعزيزات إلى المنطقة.

وذكرت وكالة سبوتنيك الروسية عن مصادر محلية بأن #الجيش_التركي يرسل تعزيزات عسكرية كبيرة من ولاية #عنتاب جنوب شرقي البلاد إلى مدينة كيلس استعدادا لنشرها على الحدود المقابلة لمدينة #عفرين .

وأكدت المصادر الأحد على أن السلطات التركية أعلنت منطقة اونجو بينار في مدينة كيلس منطقةً أمنيةً خاصة، كما منعت الاقتراب منها.

ونقلت سبوتنيك عن مصادر عسكرية تركية بأن الجيش التركي يحشد قواته العسكرية وآلياته منذ ثلاثة أيام في مدينة الريحانية بمحافظة لواء إسكندرون المحاذية لمدينة #إدلب السورية.

وبالتوازي، أعلنت فصائل #درع_الفرات التابعة للجيش السوري الحر والمدعومة من تركيا، جاهزيتها للتوجه إلى إدلب وطرد #هيئة_تحرير_الشام منها في نهاية سبتمبر الجاري. وقال القائد العام للفرقة التاسعة التابعة للجيش الحر أبو جلال إن 3 آلاف عنصر يتأهبون لدخول إدلب وريف #حلب مع الجيش التركي، مشيراً إلى أن دخول قوات المعارضة سيكون على دفعات، وأن العملية ستكون على غرار معركتي درع الفرات و #جرابلس في ريف حلب الشرقي.

كما أعلن فصيل لواء الشمال أن أعداداً كبيرة من عناصر فصائل درع الفرات بريف حلب ينتظرون الذهاب إلى إدلب التي حُددت كوجهة أولى بعد مخرجات #أستانا 6.