.
.
.
.

روسيا: لدينا صور تكشف تمركز مسلحين قرب قاعدة أميركية

نشر في: آخر تحديث:

طالبت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، الولايات المتحدة بتقديم توضيحات لما وصفته بـ"العمى الانتقائي" حيال المسلحين وعناصر داعش الناشطين أمامها في سوريا.

وأكد الناطق باسم الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، امتلاكهم صوراً تكشف تمركز تعزيزات عسكرية للمسلحين قرب قاعدة #التنف الأميركية في #سوريا.

وأشار إلى أن الجانب الأميركي لم يقدم تفسيرات لتساؤلات #روسيا حول نشاط الدواعش تحت أعين الأميركيين.

وبناء على هذه المعطيات، توقعت وزارة الدفاع محاولة إفشال الهدنة في منطقة خفض التصعيد الجنوبية في سوريا، خاصة بعد انتقال 600 مسلح إليها وقافلتي تعزيزات، بحسب قولها.

وقال كوناشينكوف في بيان "نقترح أن يفسر الجانب الأميركي أيضا واقعة "العمى الانتقائي" تجاه المتطرفين الذين ينشطون تحت أعينه". وأضاف أن نحو 600 متطرف يتمركزون في مخيم لاجئين في المنطقة الخاضعة للسيطرة الأميركية توجهوا إلى موقع جمركي سابق يعرف باسم طفس على الحدود السورية الأردنية هذا الشهر واستولوا على إمدادات غذائية وطبية كانت في طريقها للسكان.

إلى ذلك، قال كوناشينكوف "لست بحاجة إلى خبير الآن للتكهن بمحاولة لانتهاك اتفاق السلام في منطقة عدم التصعيد الجنوبية". وأضاف "إننا نطلق تحذيرا. سيكون الجانب الأميركي هو الوحيد المسؤول عن تخريب عملية السلام".