.
.
.
.

مصادر عراقية.. فرار قيادات داعش من القائم إلى سوريا

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت مصادر استخبارية عراقية من داخل مدينة #القائم وقوع انهيار وفرار جماعي لقيادات داعش صوب الأراضي السورية.

وبينت المصادر أن عناصر داعش ألقوا السلاح وهربوا إلى منطقة البوكمال السورية بعد مقتل وهروب أغلب قادتهم نتيجة القصف الجوي.

إلى ذلك، أعلن الجيش العراقي عن مقتل 75 عنصرا من التنظيم بعد ثلاثة أيام من بدء الحملة العسكرية لطرده من آخر معاقله في محافظة الأنبار غربي العراق.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، إن القوات العراقية استعادت مناطق واسعة، بينها قرى ومنشآت حيوية في محيط مدينتي القائم و #راوة.

هذا وكانت قيادة العمليات المشتركة بالعراق قد أعلنت وصول قواتها قرب مداخل القائم بعد تدمير دفاعات تنظيم داعش وتجمعاته في محيط القضاء وسط أنباء عن اقتحام المركز خلال 48 ساعة، وأيضا استعادة قضاء راوة المحاصر لتبقى أمام القوات مهمة تطهير صحراء الأنبار.

وتسجل القوات الحكومية تقدما سريعا ضد داعش غرب البلاد، فيما يقاوم التنظيم الإرهابي بعبوات ناسفة بعد انهيار دفاعاته وانتحارييه وتدمير سياراته المفخخة.

واستعادت القوات المشتركة خلال تقدمها عددا من المناطق والقرى دون مقاومة تذكر من التنظيم، وألقت القبض على متطرفين هناك، فيما دمرت طائرات التحالف والجيش تجمعات للتنظيم ومخازن أسلحة.

من جانبها، كانت مصادر أمنية قد أشارت إلى أن القوات الحكومية قد ترفع العلم العراقي وسط القائم خلال اليومين القادمين، وتقتحم في الوقت نفسه قضاء راوة المحاصر.

لتبقى أمامها صحراء الأنبار التي قد تكون آوت إلى محيطها عناصر من التنظيم فروا من المواجهات.

وأضافت المصادر أيضا أن وحدات خاصة نجحت في إجلاء المدنيين من محيط القائم وسط أنباء عن وجود نحو أربعة آلاف مدني يحاصرهم التنظيم داخل المركز تعمل القوات العراقية على إخراجهم من خلال ممرات آمنة.