.
.
.
.

قبيل جنيف.. النظام وروسيا يصعدان في الغوطة ودير الزور

نشر في: آخر تحديث:

تزامناً مع تصعيد النظام السوري وحليفته #روسيا في #الغوطة الشرقية و #دير _لزور حيث سقط ما لا يقل عن 89 قتيلاً، تنطلق غداً الثلاثاء في #جنيف جولة جديدة لمفاوضات السلام التي تسعى إلى إيجاد حل دائم للنزاع السوري برعاية أممية.

وكان المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا قد أشار إلى تقدم تدريجي يُأمل منه أن يفضي إلى تسوية سياسية خاصة وأن فصائل المعارضة تشارك للمرة الأولى بوفد موحد يرأسه نصر الحريري وثلاثة نواب هم جمال سليمان وخالد المحاميد وهنادي أبو عرب.

وسيتركز جدول أعمال هذه المفاوضات على العناوين الأربعة الكبرى ألا وهي الانتخابات والدستور والحكم الانتقالي والإرهاب.

وكان نائب رئيس هيئة المفاوضات السورية خالد المحاميد اعتبر في مقابلة مساء الأحد مع الحدث أن الأزمة في سوريا لن تنتهي إلا بحل سياسي شامل وعادل. كما أوضح وجود 6 مكونات داخل الهيئة العليا للمفاوضات التي ستشارك في جنيف 8 (مستقلون، الائتلاف هيئة التنسيق، الفصائل العسكرية، ومنصتي موسكو والقاهرة)، مشدداً على أن تشكيل الهيئة جرى بانتخابات حرة ونزيهة دون ضغوط خارجية، لافتاً إلى أن لا أحد من تلك المكونات يمكنه الاستئثار بالقرار داخل الهيئة لا سيما أن عليه أن يحصل على 26 صوتا من أصل 36 .