.
.
.
.

العراق.. بدء الصمت الانتخابي و"العين" على المخالفين

نشر في: آخر تحديث:

بعد شهر من الإعلانات وحملات الدعاية الانتخابية في العراق، وقبل 24 ساعة من الاقتراع العام دخل المرشحون بفترة الصمت الانتخابي، لإعطاء الفرصة الكاملة للناخبين باختيار مرشحيهم للوصول إلى البرلمان العراقي الذين بدورهم سيشكلون الحكومة لأربع سنوات تالية.

وفي هذا الإطار دعا عضو مجلس المفوضين والناطق الرسمي باسم مفوضية الانتخابات كريم التميمي، جميع الأحزاب والمرشحين إلى الالتزام بتوقيت الصمت الانتخابي الذي حددته المفوضية.

وقال التميمي إن "الصمت الانتخابي سيبدأ في الساعة السابعة من صباح الجمعة أي قبل 24 ساعة من بدء يوم الاقتراع والذي سينطلق في الساعة السابعة من يوم السبت لافتا إلى أن هذا التوقيت جاء وفق نظام الحملات الانتخابية رقم 11 لسنة 2018.".

كما حذر التميمي جميع المرشحين والأحزاب من مخالفة النظام الانتخابي، مشيراً إلى فرض عقوبات بحق القوائم المخالفة وفق القانون وقد تصل العقوبة إلى سحب المصادقة من الحزب أو المرشح وحرمانه من المشاركة في الانتخابات أو إلغاء نتائجه في التصويت.

وأكدت المفوضية أن نتائج الاقتراع الخاص ستدقق بعد الانتهاء من عملية التصويت في الخارج وستعلن جميع النتائج مع الاقتراع العام بحزمة واحدة.

يذكر أن الخميس، كان الأول للاقتراع الخاص الذي شارك فيه منتسبو الأجهزة الأمنية والجيش العراقي والبيشمركة، في جميع محافظات العراق، وحسب إحصائية المفوضية فإن نسبة المشاركين وصلت إلى أكثر من 76%.

كذلك نقلت وسائل الإعلام المحلية أن نسبة المشاركة في التصويت الخاص بمحافظات إقليم كردستان بلغ أكثر من 70%، حيث كانت النسب في السليمانية 68%، حلبجة 87%، دهوك 78%، وزاخو 75%".