.
.
.
.

العراق.. اتهام عصائب أهل الحق بتزوير الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

لا يزال الجدل دائراً في الأوساط السياسية العراقية حول نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

فبعد إعلان الحكومة تشكيل لجنة تحقيق مكلفة بالنظر في المخالفات، لا تزال الاعتراضات تتوالى من قبل الأحزاب والتكتلات التي تعتقد أنها لم تنل حقها من الأصوات، فيما تبرز اتهامات إلى جهات بعينها بالتزوير والتلاعب بالنتائج لصالحها، كان آخرها اتهام النائب جواد البولاني ميليشيات عصائب أهل الحق وزعيمها قيس الخزعلي بسرقة أصوات الناخبين.

وفند متحدث باسم تحالف الفتح، الذي يضم فصائل ميليشيات الحشد الشعبي، ومن بينها ميليشيات عصائب أهل الحق، اتهامات البولاني وصنفها في خانة ردود فعل المنهزمين.

ومع قرب انتهاء فترة البرلمان الحالي، يعقد المجلس اجتماعاً استثنائياً بعد عدم اكتمال نصابه القانوني في جلسة سابقة، ليبحث خلالها رفع شكوى رسمية للأمم المتحدة ضد مفوضية الانتخابات، وفقاً لمصادر.

وتهدف الشكوى التي وقّعها 100 نائب، من بينهم رئيس البرلمان، إلى مطالبة الأمم المتحدة بالإشراف على إعادة فرز وتدقيق الأصوات يدوياً.

وشكك النواب الموقعون على العريضة بشرعية الحكومة المقبلة، معتبرين أنها لن تمتّ إلى الواقع بصلة، وهو ما ينذر بأزمة سياسية قد تعلق المشاورات الجارية، الأمر الذي قد يدخل البلاد في فراغ دستوري بانتظار حسم النتائج.